القاعدة تهدد النظام اليمني   
السبت 1431/7/8 هـ - الموافق 19/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 7:09 (مكة المكرمة)، 4:09 (غرينتش)
السلطات اليمنية دشنت حملة لتعقب مطلوبين من القاعدة (الفرنسية-أرشيف)

هدد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب "بإحراق الأرض" تحت أقدام من سماهم "طواغيت الكفر" من نظام الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، وذلك ردا على ما وصفه التنظيم بـ"العدوان" على نساء وأطفال وادي عَبيدة في محافظة مأرب، شرق صنعاء.
 
وجاء في بيان صوتي منسوب إلى التنظيم "نحن المجاهدون في جزيرة العرب لن نقف مكتوفي الأيدي تجاه ما يقع على نسائنا وأطفالنا وإخواننا في وادي عبيدة، وبإذن الله سنشعل الأرض نارا تحت طواغيت الكفر من نظام علي صالح وأعوانه عملاء أميركا".
 
ووجه البيان –الذي نشرته مواقع إلكترونية- رسالة إلى مشايخ عبيدة خاصة وإلى مشايخ مأرب عامة، وخاطبهم قائلا "انأوا بأنفسكم عن الوقوف مع الحملة الصليبية، فإن لم تنصروا الحق وتحموا الديار، فلا تقفوا مع الباطل وتنصروا علي عبد الله صالح".
 
وقال البيان "من هو بالله عليكم الذي يهدم مساجدكم.. ويقتل نساءكم؟ هل هم المجاهدون أم علي عبد الله صالح؟".
 
وحث التنظيم هؤلاء الشيوخ على عدم تسليم أعضائه للسلطات اليمنية، التي اتهمها بـ"قتل الشرفاء وتهديم بيوت الأبرياء وقتل الأطفال والنساء بحجة أن بعض أبناء القبائل مطلوبون".
 
وكانت الحكومة اليمنية دعت زعماء القبائل لتسليم مقاتلي تنظيم القاعدة وهددت بمعاقبة من يؤويهم، وذلك بعد أن دشنت في خمس محافظات أبرزها مأرب حملة تعقب لمطلوبين لديها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة