منتخب الصين يتخلى عن مدربه بيران   
الجمعة 1437/3/28 هـ - الموافق 8/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:00 (مكة المكرمة)، 16:00 (غرينتش)

أعلن التلفزيون الصيني "سي.سي.تي.في" اليوم الجمعة أن اتحاد بلاده لكرة القدم أقال مدرب المنتخب الوطني، الفرنسي ألان بيران من منصبه.

وأوضحت القناة الرياضية في رسالة على حسابها الرسمي "ميكروبلوغ" أن "السيد بيران أبلغ الخميس خلال لقاء شكلي بأن تعاونه مع الاتحاد لن يستمر"، وأنه "أقيل من مهامه كمدرب".

وتعاقد الاتحاد الصيني مع بيران (54 عاما) في فبراير/شباط 2014 من أجل قيادة الصين إلى نهائيات كأس العالم.

وقاد المدرب السابق لفريقي مرسيليا (2002-2004) وليون (2007/2008) الصين إلى الدور ربع النهائي لكأس آسيا 2015 في أستراليا بعد فوزه في المباريات الثلاث في مجموعته في الدور الأول، وهو إنجاز غير عادي بالنسبة إلى المنتخب الصيني الذي كان يواجه دائما انتقادات بسبب ضعف أسلوب لعبه ونتائجه المخيبة.

بيد أن الإعجاب الذي ناله بيران في تلك الفترة سرعان ما تحول إلى غضب جماهيري مع مرور مباريات تصفيات مونديال روسيا 2018 وكأس آسيا 2019 في الإمارات.

وواجه المدرب الفرنسي انتقادات كبيرة من المسؤولين ووسائل الإعلام منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وتحديدا بعد التعادل أمام هونغ كونغ سلبيا على أرض الأخيرة، في مباراة تقدم عقبها الاتحاد الصيني باعتذارات واعتبر أن منصب المدرب مهدد.

وقرر الاتحاد الصيني القيام بتقييم عام لنتائج بيران، بينما طالبت الجماهير بإقالته فورا.

وتحتل الصين المركز الثالث في المجموعة الثالثة برصيد 11 نقطة خلف هونغ كونغ (14 نقطة) وقطر (18 نقطة).

وتملك الصين حظوظا ضئيلة للتأهل إلى الدور المقبل من التصفيات المؤهلة إلى المونديال نظرا لأنه لم يبق أمامها سوى مبارتين فقط.

ويطمح المسؤولون الصينيون الكبار إلى استضافة كأس العالم أو الفوز بلقبها، بيد أن منتخب بلادهم يحتل حاليا المركز الـ82 عالميا بحسب التصنيف الذي نشره الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أمس الخميس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة