واشنطن تتعهد بعدم فرض حل بالصحراء الغربية   
الخميس 1424/9/26 هـ - الموافق 20/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد الرئيس الأميركي جورج بوش مجددا في رسالة إلى العاهل المغربي الملك محمد السادس أن بلاده "لا تسعى إلى فرض حل" للنزاع في الصحراء الغربية.

وفي النص المنشور بالرباط أمس الأربعاء ردا على رسالة تلقاها من العاهل المغربي, أعلن الرئيس الأميركي أنه أخذ علما "بهواجس المغرب حيال التطورات الأخيرة لعملية الأمم المتحدة" المتعلقة بمسألة الصحراء الغربية, كما ذكرت وكالة أنباء المغرب العربي الرسمية التي نشرت مقتطفات من الرسالة.

وأضاف بوش أنه أخذ علما بـ"الجهود" التي يبذلها العاهل المغربي "لتحسين العلاقات مع الجزائر والعمل بطريقة بناءة مع الأمم المتحدة ومع جيمس بيكر ومع الدول المجاورة للمغرب" لإيجاد "حل دائم" لنزاع الصحراء الغربية.

ودعا بوش في رسالته "الجزائر والمغرب إلى المرونة من أجل التوصل إلى سلام دائم بين البلدين", معربا عن الأمل في أن يتمكنا من التعاون لتطبيق "تدابير قوية لإحلال الثقة وإعطاء الأمل للشعبين والمساهمة في الجهود الرامية للقضاء على الإرهاب".

وكان المغرب أبدى "اعتراضات كبيرة" على قرار تبناه مجلس الأمن في 31 يوليو/ تموز وانتقد المبادرة التي طرحها على المغرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الذي دعاه إلى "التعامل بإيجابية" مع تطبيق خطة الأمم المتحدة.

وتنص الخطة التي اقترحها وزير الخارجية الأميركية الأسبق جيمس بيكر ووافقت عليها البوليساريو والجزائر على أن يتقرر الوضع النهائي للصحراء الغربية بعد خمس سنوات عبر استفتاء إثر فترة من الحكم الذاتي الموسع.

ويتواجه المغرب في النزاع على الصحراء الغربية المستمر منذ 28 عاما مع جبهة البوليساريو -المدعومة من الجزائر- التي تطالب باستقلال هذه المستعمرة الإسبانية السابقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة