مقتل 12 إثر غرق عبارة بالفلبين   
الخميس 1428/6/27 هـ - الموافق 12/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:44 (مكة المكرمة)، 14:44 (غرينتش)

سوء الأحوال الجوية يقف وراء معظم الحوادث البحرية في الفلبين (الفرنسية-أرشيف)
لقي 12 شخصا حتفهم إثر غرق عبّارة كانوا يستقلونها قبالة ساحل وسط الفلبين صباح اليوم.

ونجا أكثر من 100 شخص عندما انقلبت العبّارة "بلو واترز برينسس" قبالة سواحل بلدة سان فرانسيسكو بإقليم كويزون الواقع على بعد نحو 150 كلم جنوبي العاصمة مانيلا، لكن الجيش قال إنه كان على متنها أكثر من 250 راكبا ولا يزال عشرات بعداد المفقودين.

وقال المتحدث باسم الجيش رودريك باراينو إن العبّارة انقلبت على بعد 500 متر من الشاطيء بينما كانت تحاول أن ترسو وسط أحوال جوية سيئة.

وأضاف أن فرق البحث والإنقاذ انتشلت 12 جثة وأنقذت 129 راكبا وقد قامت سفن بحرية بالتوجه إلى المنطقة، غير أن مروحيتين تابعتين للقوات الجوية اضطرتا إلى العودة بسبب سوء الأحوال الجوية.

وفي حادث آخر جنحت عبّارة أخرى قبالة ساحل جزيرة مينداناو جنوب الفلبين اليوم الخميس، لكن لم يكن هناك ضحايا.

وتزخر المياه بين جزر الفلبين التي يزيد عددها على سبعة آلاف بالعبّارات والقوارب، وغالبا ما لا تلتزم بمعايير السلامة والعدد المقرر للركاب مما يتسبب في كثرة الحوادث.

وفي ديسمبر/كانون الأول 1987 غرقت عبّارة بعد اصطدامها بناقلة في بحر وسط الفلبين متسببة في مقتل 4400 شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة