المالكي: أكملنا استعداداتنا للقمة العربية   
السبت 1433/5/1 هـ - الموافق 24/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:34 (مكة المكرمة)، 12:34 (غرينتش)
نوري المالكي: بغداد جاهزة لاستقبال القادة العرب من جميع الجوانب (رويترز-أرشيف)
قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إن بلاده أكملت استعداداتها لاستضافة القمة العربية المقرر انعقادها في بغداد يوم الخميس القادم.
 
وصرح المالكي للصحافيين -خلال جولة تفقدية رافقه فيها وزير خارجيته هوشيار زيباري لموقع انعقاد القمة العربية وأماكن استضافة القادة العرب- بأن بغداد أصبحت جاهزة لاستقبال القادة العرب من جميع الجوانب الأمنية والفنية واللوجستية.

من جهة أخرى يبدأ الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي غدا الأحد زيارة للعراق للتحضير للقمة.

وقال مندوب العراق لدى جامعة الدول العربية قيس العزاوي إن العربي سيصل غدا للعاصمة العراقية على رأس وفد، مشيرا إلى أن هناك وفدا آخر سيصل إلى بغداد بعد غد الاثنين يضم بقية أعضاء الجامعة العربية من الفنيين والسفراء واللجان الفنية.

وستستضيف العاصمة العراقية الخميس المقبل اجتماعات الدورة 23 للقمة العربية، يسبقها بيومين اجتماعات وزراء المال والاقتصاد والخارجية العرب.

ويتضمن جدول أعمال القمة عشر نقاط في مقدمتها القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي والأزمة في سوريا والوضع في اليمن والصومال، والشرق الأوسط خال من أسلحة الدمار الشامل.

كما يتضمن النظام الأساسي للبرلمان العربي الدائم إضافة إلى قضايا التعاون الاقتصادي بين الدول العربية وتقييم العمل العربي المشترك وآليات إعادة هيكلة الجامعة العربية والمنظمات التابعة لها وقضية الإرهاب وتأثيراتها على دول المنطقة، وفق ما نقله مراسل الجزيرة نت إلى القمة كريم حسين.

وتشهد بغداد منذ نحو أسبوع تدابير أمنية غير مسبوقة من بينها نشر نحو مائة ألف عسكري على شكل أطواق أمنية حول المنطقة الخضراء وفي محيط المدينة ومداخلها فضلا عن تكثيف إجراءات تفتيش السيارات والمركبات وإغلاق عدد من الشوارع المهمة.

وانطلقت قوات الأمن لتنفيذ خطتها الصارمة في عموم بغداد خصوصا على مداخل الطرق الرئيسية، بعد سلسلة هجمات وقعت الثلاثاء وأدت إلى مقتل وجرح أكثر من 300 شخص في عموم العراق.

ولغرض نجاح تنفيذ خطتها الأمنية، قامت الحكومة بتعطيل الدوام الرسمي من الأحد المقبل 25 ماس/آذار حتى الأول من أبريل/نيسان وهو ما يجعل البلاد في وضع شبه معطل لحين انعقاد القمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة