ديسكفري يهبط بسلام بكاليفورنيا بعد نجاح مهمته   
الثلاثاء 1426/7/4 هـ - الموافق 9/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:02 (مكة المكرمة)، 15:02 (غرينتش)
ديسكفري عاد إلى الأرض بعد مخاوف من تكرار سيناريو المكوك كولومبيا (الفرنسية)

هبط المكوك ديسكفري اليوم في قاعدة إدواردز الجوية بكاليفورنيا منهيا رحلة استغرقت زهاء الأسبوعين, مختتما في الوقت نفسه أول مهمة لمكوك فضائي منذ تحطم المكوك كولومبيا عام 2003.
 
وحط المكوك وطاقمه السبعة بأمان بعد أن حالت الظروف الجوية السيئة دون هبوطه بقاعدة كيب كانفيرال بفلوريدا طوال يوم أمس, وذلك بعد حالة من الترقب سادت أفراد الطاقم ووكالة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) تخوفا من أي مفاجآت غير سارة قد تسفر عنها رحلة العودة.
 
وأعربت قائدة المكوك إيلين كولينس عن فرحتها للعودة إلى الأرض, وشكرت كل أعضاء الفريق على ما قاموا به من عمل جيد.
 
نجاح المهمة 
وكان ديسكفري انفصل السبت الماضي عن المحطة الفضائية الدولية عائدا إلى الأرض، وأوضحت ناسا أن الانفصال تم بعد إغلاق الكوة التي تفصله عن المحطة الفضائية الدولية ليختتم الأيام الثمانية التي أمضاها رواده السبعة في المختبر المداري برفقة المقيمين فيه.
 
وقام رائد الفضاء جيم كيللي -بعد انفصال ديسكفري وابتعاده مئات الأمتار عن المحطة- بدورة كاملة استغرقت أكثر من ساعة حولها للسماح بالتقاط صور من زوايا لم يتم التنبه إليها خلال الزيارة الأخيرة للمكوك عام 2002.
 
كما قام رائدا فضاء بالسباحة ثلاث مرات في الفضاء تركزت على دعم العمل فوق المحطة وقاموا خلالها بتركيب منصة تخزين على سطحها الخارجي, كما قاموا بعملية إصلاح غير مسبوقة لبطن المكوك بعد أن انتزع شريطين من المادة العازلة كانا يتدليان من الدرع الحراري بالمكوك.
 
ونقل ديسكفري أطنانا من المواد الغذائية والمياه إلى محطة الفضاء الدولية وخلصها من كمية قليلة من المخلفات والمعدات التي تراكمت بها منذ آخر رحلة مكوكية إليها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة