ناسا تطلق أوديسا لاكتشاف المياه في المريخ   
السبت 13/1/1422 هـ - الموافق 7/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
ماسح المريخ يرسم خرائط الكوكب الأحمر (أرشيف)

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" أنها وضعت اللمسات الأخيرة لاستعداداتها الخاصة بإطلاق أحدث رحلاتها الفضائية اليوم السبت لاكتشاف المياه في كوكب المريخ. وستقوم المركبة أوديسا بالرحلة لمعرفة إذا كان وجدت هناك حياة من قبل.

وتأتي رحلة أوديسا البالغة تكلفتها 297 مليون دولار أميركي والمقتبس اسمها من الفيلم السينمائي أوديسا الفضاء 2001، في أعقاب رحلتين سابقتين أرسلتهما ناسا للكوكب الأحمر ومنيتا بالفشل عام 1999. وقال مسؤولو الوكالة إن رحلة أوديسا ستبحث عن المياه في المريخ لتحديد ما إذا كان الكوكب الأحمر قد شهد حياة من قبل أو لا.

وأوضح مدير الإطلاق في "ناسا" شوك دوفال أن تلك المهمة تمثل أولوية كبيرة في الوكالة. وقال إن المركبة ستنطلق من قاعدة كيب كنافيرال الجوية في فلوريدا على ساحل المحيط الأطلسي في تمام الساعة الحادية عشرة ودقيقتين صباحا بالتوقيت المحلي (الثالثة ودقيقتين مساء بتوقيت غرينتش).

وأضاف أن أوديسا ستقطع ملايين الأميال وستصل إلى كوكب المريخ في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل حيث ستبدأ عملية مكثفة لرسم الخرائط التي ربما تكشف النقاب عن مياه جوفية سابقة أو حالية يمكن فحصها في رحلات مستقبلية. وستلتقط أوديسا عبر استخدام جهاز لقياس الطيف يعمل بالأشعة الحمراء وأشعة غاما، صورا عن قرب لمناطق حددها ماسح المريخ الذي لايزال يرسم خرائط للكوكب حتى اليوم.

وقال مدير برنامج المريخ في ناسا جيم غارفين "سنرى معظم المريخ إن لم يكن كله بنفس مستوى رؤيتنا للأرض لأول مرة منذ ثمان وعشرين عاما.. سيكون ذلك باستخدام أجهزة الأقمار الاصطناعية الأرضية لأول مرة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة