قوات التحالف تواصل ملاحقة مقاتلي القاعدة وطالبان   
الأحد 1423/3/8 هـ - الموافق 19/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود دوليون أثناء مغادرتهم أول أمس قاعدة بغرام للمشاركة في العمليات العسكرية الجارية شرقي أفغانستان

مشط المئات من جنود التحالف المدعومين بطائرات هليكوبتر المنطقة الجبلية الوعرة في شرق أفغانستان السبت بحثا عن مقاتلين من تنظيم القاعدة أطلقوا النار على قوات التحالف.

وقال المتحدث باسم مشاة البحرية الملكية البريطانية المقدم بين كاري إن جنود التحالف خرجوا لتقديم الإسناد وإذا صادفهم وجود مقاتلي القاعدة فسيشتبكون معهم، مضيفا أن عمليات التمشيط مستمرة.

وكان المتحدث باسم الجيش الأميركي برايان هيلفرتي قد ذكر في وقت سابق أمس أن نحو عشرة أشخاص قتلوا خلال قصف شنته طائرة من طراز "أي سي 130" صباح الجمعة على مرتفع غير مأهول في إقليم خوست شرقي أفغانستان.

وأوضح هيلفرتي للصحفيين في قاعدة بغرام الجوية -مقر القوات المتحالفة بقيادة الولايات المتحدة- أن الهجوم الجوي نفذ بعد أن تعرضت القوات المتحالفة لإطلاق نيران من جانب من يعتقد أنهم مقاتلون في تنظيم القاعدة وحركة طالبان.

ونفى هيلفرتي الذي رفض تحديد مكان العملية بدقة أن يكون الهجوم استهدف بطريق الخطأ حفل زفاف.

وأوضح "الأمر لا يتعلق ببلدة, إنه مرتفع غير مأهول, وهؤلاء الأشخاص كانوا يطلقون النار باتجاهنا".

وكانت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية ومقرها باكستان قد قالت أمس إن طائرات أميركية قصفت قرية بل خيل على بعد 30 كلم شمال شرق إقليم خوست لعدة ساعات أثناء الليل بعد أن اعتقد طاقم مروحية أميركية -كانت تحلق في المنطقة- أن إطلاق نار في حفل زفاف هو هجوم عليهم.

وأكد محمد خان غوريز الناطق باسم حاكم ولاية خوست -حيث تقع البلدة- للوكالة أن طائرات الائتلاف خلطت بين إطلاق النار فرحا والأعمال الحربية فردت بقصف أدى إلى سقوط عشرة قتلى والكثير من الجرحى.

تحطم طائرة أميركية
طائرة تجسس أميركية دون طيار (أرشيف)
في هذه الأثناء أكد مسؤولون عسكريون أن طائرة تجسس أميركية بدون طيار تحطمت في باكستان خلال مهمة عادية.

وقالت القيادة العسكرية الأميركية المركزية في تامبا -المقر الرئيسي لإدارة الحرب في أفغانستان- إن الطائرة وهي من طراز بريديتور سقطت الجمعة وتم العثور على حطامها في وقت لاحق، دون أن تفصح عن المكان الذي سقطت فيه بالتحديد.

وأضافت أن تحقيقا فتح لمعرفة أسباب سقوط الطائرة، مشيرة إلى أن المعلومات المتوفرة تؤكد أن الطائرة لم تسقط بفعل نيران معادية.

وكانت خمس طائرات تجسس أميركية من دون طيار على الأقل استخدمت في الحرب بأفغانستان قد تحطمت منذ إطلاق الحملة العسكرية الدولية على ما يسمى الإرهاب في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وتفيد تقارير بمشاركة قوات أميركية في عمليات ملاحقة مقاتلي القاعدة في مناطق القبائل شرقي وغربي باكستان، حيث يعتقد على نطاق واسع بأن عددا كبيرا من مقاتلي تنظيم القاعدة وطالبان قد اخترقوا الحدود الباكستانية الأفغانية وحصلوا على اللجوء والحماية من أبناء قبائل منطقة وزيرستان.

حمى أفغانستان
من جانب آخر أكد رئيس المستشفى العسكري التشيكي في أفغانستان في تصريحات نقلتها الصحف التشيكية أمس السبت أن الحمى المعدية التي أصابت الجنود البريطانيين في قاعدة بغرام هي حمى الزحار.

وقال العقيد جنجريش سيتا لصحيفة دنيس الصادرة في براغ إن الأمر ليس لغزا، مشيرا إلى أن المستشفى التشيكي القريب من كابل سيعالج ابتداء من الاثنين جنود التحالف الجرحى أو المرضى بهذه الحمى.

وكان جندي بريطاني جديد قد أصيب بالمرض ليرتفع عدد الجنود البريطانيين المصابين بالمرض المعدي في أفغانستان إلى 39. يذكر أن من أعراض هذا المرض القيء والآلام المعوية، وقد ظهر في مستشفى عسكري بقاعدة بغرام الجوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة