واشنطن: علاقتنا جيدة بالرياض   
السبت 1432/10/20 هـ - الموافق 17/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 11:25 (مكة المكرمة)، 8:25 (غرينتش)

تركي الفيصل حذر من تدهور العلاقات السعودية الأميركية (الفرنسية-أرشيف)
أكد مسؤول أميركي الجمعة أن العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة والسعودية جيدة رغم الخلافات بين البلدين بشأن الموقف من الانتفاضات الشعبية في العالم العربي.

وقال توم دونيلون -مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي- إن العلاقات بين باراك أوباما والملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز جيدة، وذلك بعد أيام على مقالة كتبها أحد أركان النظام في السعودية وتضمنت انتقادات للولايات المتحدة.

فقد كتب السفير السعودي السابق في واشنطن الأمير تركي الفيصل مقالة في نيويورك تايمز الاثنين الماضي حث فيها الولايات المتحدة على دعم طلب الفلسطينيين بالحصول على اعتراف كامل في الأمم المتحدة، وما لم يحصل ذلك فإن العلاقات بين الرياض وواشنطن قد تشهد تدهورا.

وقال دونيلون في كلمة ألقاها أمام "إيكونوميك كلوب" في واشنطن "لن أكون صادقا بالفعل في حال لم أفصح عن وجود خلافات حول طريقة تعاطي الولايات المتحدة" مع الانتفاضات العربية على الأنظمة في عدد من الدول.

وأضاف المسؤول الأميركي أن المحادثات مع السعوديين بشأن هذه النقطة كانت معقدة وهناك خلافات في وجهات النظر بين البلدين، إلا أنه أعرب عن اعتقاده أن العلاقات جيدة جدا بين البلدين لأنها قائمة على مصالح إستراتيجية متبادلة.

واعتبر أنه بالإمكان تجاوز ما حصل مطلع هذا العام عندما تخلت الولايات المتحدة عن أحد أبرز حلفائها في المنطقة الرئيس المصري السابق حسني مبارك مما أثار حفيظة السعودية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة