أمير قطر يجري محادثات بالدوحة مع الرئيس العراقي   
الخميس 23/4/1436 هـ - الموافق 12/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 3:16 (مكة المكرمة)، 0:16 (غرينتش)

أجرى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني محادثات في الدوحة الأربعاء مع الرئيس العراقي فؤاد معصوم الذي زار قطر ليوم واحد، تناولت عدة قضايا أبرزها التعاون الأمني وفرص الاستثمار والتبادل التجاري بين البلدين في عدد من المجالات بينها النفط والغاز.

وقالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية إن المباحثات بين الطرفين تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها، إضافة إلى مناقشة عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وقد أشاد الرئيس العراقي -في زيارته الأولى للدوحة منذ توليه منصبه في يوليو/تموز الماضي- بأجواء اللقاء الذي وصفه بالودي والصريح، وتناول جميع المسائل والقضايا التي تهم البلدين. 

وأكد معصوم -في تصريحات صحفية- أنه سيتم تفعيل اللجان المشتركة بين البلدين، وتشكيل لجان في مجالات أخرى تدفع مصالح البلدين إلى الأمام. 

ولفت إلى أن الزيارة -وهي الأولى لرئيس عراقي منذ الغزو الأميركي للعراق عام 2003- تمثل بداية لعودة العلاقات القطرية العراقية إلى سابق عهدها، معربا عن تطلعه إلى أن تكون علاقات العراق مع دول الخليج والمنطقة متميزة، أساسها التفاهم والمصالح المشتركة. 

ووفق بيان الرئاسة العراقية -حصلت الأناضول على نسخة منه- فإن الطرفين اتفقا على ضرورة الإسراع بإعادة فتح سفارة قطر في بغداد، المغلقة منذ الغزو العراقي للكويت عام 1990. 

ويقول مسؤولون عراقيون إن بلدهم ماضٍ في إذابة الجليد، وإعادة صياغة العلاقات مع الدول الإقليمية، ولا سيما المجاورة، بما يضمن له الدعم في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مساحات واسعة في شمال وغرب العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة