قتلى بغارة أميركية على وزيرستان   
السبت 8/6/1431 هـ - الموافق 22/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:19 (مكة المكرمة)، 9:19 (غرينتش)
منطقة ميران شاه تعرضت لغارات أميركية متكررة أغضبت باكستان (رويترز-أرشيف)
قتل ستة أشخاص على الأقل في غارة شنتها طائرة أميركية بدون طيار على منطقة وزيرستان الشمالية, وذلك طبقا لما أعلنه مسؤولون في الأمن والمخابرات الباكستانية.
 
وقال المسؤولون إن الصواريخ التي أطلقتها الطائرة سقطت على أحد المنازل عند منتصف الليل في منطقة تبعد نحو 25 كيلومترا غربي ميران شاه بوزيرستان الشمالية التي توصف بأنها معقل رئيسي لطالبان والقاعدة.
 
في الوقت نفسه نقلت وكالة رويترز عن سكان منطقة بويا التي سقطت بها الصواريخ أن عدد القتلى 12 بينهم أربع سيدات وطفلان, وهم من عائلة واحدة.
 
كما نقل عن شاهد عيان أن ست سيدات أصبن, إضافة إلى طفلين, حيث نقلوا جميعا إلى مستشفى في ميران شاه.
 
كانت الولايات المتحدة قد كثفت هجماتها الصاروخية في هذه المنطقة التي تقول واشنطن إنها تحولت لمعقل للمسلحين بعد الحملة العسكرية الباكستانية على منطقة وزيرستان الجنوبية.
 
وقد تسببت الغارات الأميركية في توتر بين واشنطن وإسلام آباد, التي اعتبرت أن الهجمات تشكل انتهاكا لسيادتها وأشارت إلى أنها تساعد أيضا في إشعال العداء ضد الولايات المتحدة "مما يعقد الجهود ضد المسلحين".
 
ويعد الهجوم الأخير هو الخامس من نوعه الذي تشنه طائرة بدون طيار في المنطقة المحاذية لحدود أفغانستان، منذ محاولة فاشلة لتفجير سيارة ملغومة في ميدان تايمز في نيويورك مطلع مايو/أيار الجاري. وتعتقد الولايات المتحدة أن حركة طالبان باكستان كانت وراء تلك المحاولة.
 
وفي هذا السياق تقول واشنطن إن المعتقل فيصل شاه زاد، وهو أميركي من أصل باكستاني، اعترف بالتورط في الهجوم الفاشل, وتشير إلى أنه يتعاون مع المحققين منذ اعتقاله في الثالث من الشهر الجاري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة