فوز أرجنتينى على تشيلي و البرازيل تنجو من مأزق كولومبيا   
الخميس 19/8/1421 هـ - الموافق 16/11/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
فرحة أرجنتينية بقرب التأهل لكأس العالم
باتت الأرجنتين والبرازيل والبارغواي قريبة من التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2002، والمقرر إقامتها في اليابان وكوريا الجنوبية بعد انتهاء الجولة العاشرة، حيث تتصدر الأرجنتين الترتيب برصيد 25 نقطة، تليها البرازيل والبارغواي ولهما 20 نقطة، ثم الإكوادور ولها 16 نقطة، ثم أوروغواي وكولومبيا لكل منهما 15 نقطة.

وتتأهل المنتخبات الأربعة الأولى مباشرة إلى النهائيات، في حين يخوض الخامس مباراتين فاصلتين مع بطل أوقيانوسيا.

هدف أرجنتيني عزز الصدارة
فوز الأرجنتين بالرغم من غياب مهاجميها الثلاثة
ففي سانتياغو وأمام ستين ألف متفرج، لم تتأثر الأرجنتين بغياب مهاجميها الثلاثة غابرييل باتيستوتا وكلاوديو لوبيز وهرنان كريسبو، وحققت فوزا ثمينا على تشيلي بهدفين نظيفين سجلهما إرييل أورتيغا وكلاوديو حسين في الدقيقتين
الـ26 والـ88 على التوالي.

وبهذه النتيجة تضاءل أمل تشيلي، التي تضم الثنائي الرهيب إيفان زامورانو ومارتشيلو سالاس في بلوغ النهائيات، خصوصا أنها تعرضت لخسارتها السادسة في عشر مباريات، وتملك 10 نقاط فقط.

فوز صعب للبرازيل على كولومبيا

فوز شاق للبرازيل على كولومبيا

وعلى ملعب مورومبي في ساو باولو وأمام نحو 55 ألف متفرج، حققت البرازيل -بطلة العالم لأربع مرات- و بقيادة مدربها الجديد إيمرسون لياو فوزا متأخرا على كولومبيا، بهدف واحد مقابل لاشيء،
سجله روكي جونيور.وسيطرت البرازيل على مجريات اللعب تماما، لكنها اصطدمت بدفاع منظم أحبط جميع المحاولات، قبل أن ينهار في الوقت بدل الضائع، وبرع ريفالدو وجونينيو في تموين المهاجمين إدموندو -بديل روماريو المصاب- وفرانسا بالكرات، لكن الدفاع الكولومبي المتكتل كان يقظا.

في المقابل اعتمد المنتخب الكولومبي على الهجمات المرتدة، وكاد بونيا يفتتح التسجيل من إحداها عندما انفرد بالحارس روجيريو، لكنه سدد الكرة بعيدا في منتصف الشوط الثاني.

باقي النتائج 
وفي لاباز، سقطت الأوروغواي في فخ التعادل السلبي مع مضيفتها بوليفيا
، أماالإكوادور فقد دخلت أجواء المنافسة على إحدى البطاقات، بفوزها الصعب على فنزويلا بهدفين مقابل هدف واحد أمام 12 ألف متفرج.

 وفي أسونسيون وأمام 20 ألف متفرج، حققت البارغواي فوزا كاسحا على البيرو بخمسة أهداف مقابل هدف واحد، في مباراة سجل فيها حارس البارغواي وفريق ستراسبورغ الفرنسي خوسيه لويس تشيلافيرت هدفه الدولي الستين منذ احترافه.

ويعتبر تشيلافيرت اختصاصيا في تنفيذ الركلات الثابتة، وغالبا ما يتقدم إلى الأمام ليسددها خلال المباريات.

وتتوقف التصفيات لفترة أربعة أشهر، وتستأنف في مارس/آذار المقبل، وتنتهي في نوفمبر/تشرين الثاني عام2001.

ترتيب الفرق

 المنتخب

لعب

فاز

تعادل

خسر

له

عليه

النقاط

 الأرجنتين

10

8

1

1

22

8

25

 البرازيل

10

6

2

2

21

9

20

 البارغواي

10

6

2

2

18

9

20

 الإكوادور

10

5

1

4

12

7

16

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة