اختبار أول لقاح متعدد الجينات ضد فيروس الإيدز   
الخميس 1423/9/9 هـ - الموافق 14/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت معاهد الصحة الوطنية الأميركية في واشنطن بدء اختبار لقاح مضاد لفيروس (HIV) المسبب لمرض الإيدز على البشر. ويحتوي نوع اللقاح المختبر على عناصر وراثية للفيروس الذي يتسبب بحوالي 90% من حالات الإصابة بذلك المرض في العالم.

وقد أنتج هذا اللقاح مركز أبحاث اللقاحات بالمركز الوطني لأمراض الحساسية والأمراض المعدية, وهو فرع لمعاهد الصحة الوطنية في ولاية ميريلاند (شرق). وقد ثبت عدم خطورة اللقاح المصنع أساسا من الحمض الريبي النووي المنقوص الأوكسجين في اختبارات سابقة، وذلك لأنه لا يحتوي إلا على أجزاء صغيرة من جينات (مورثات) الفيروس المستخدمة لتحفيز الرد المناعي.

وأكد مدير المركز أنه أول لقاح متعدد الجينات والأجناس ضد فيروس (HIV) يختبر على الإنسان. وقال إنها "مرحلة كبرى في أبحاثنا على لقاح موحد" يستهدف أنواع الفيروس الموجودة بالولايات المتحدة والأخرى المسببة للمرض عالميا.

وكانت الجهود الرامية لصنع لقاح مضاد للإيدز قد فشلت حتى الآن لقدرة الفيروس على الهروب من الدفاعات المناعية بفضل سرعة تبدله. وأوضح أحد الأطباء أن على أي لقاح مضاد للإيدز أن يصيب هدفا دائم التحرك.

وتعتبر شركة فاكسجين الأميركية الوحيدة حتى الآن التي تجري منذ 1998 تجارب على أشخاص متطوعين. وشملت هذه التجربة خمسة آلاف متطوع في الولايات المتحدة وكندا وهولندا وبورتوريكو, ولم تعلن نتائجها حتى الآن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة