يوهانسون يحرز بطولة أستراليا المفتوحة للتنس الأرضي   
الأحد 1422/11/13 هـ - الموافق 27/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توماس يوهانسون يرفع كأس البطولة

أحرز السويدي توماس يوهانسون المصنف السادس عشر بطولة أستراليا المفتوحة للتنس الأرضي أولى البطولات الأربع الكبرى ضمن بطولات الغراند سلام بفوزه على الروسي مارات سافين المصنف التاسع 3-6 و6-4 و6-4 و7-6 (7-4) اليوم الأحد في المباراة النهائية.


جيسيلا كالتشنايدر خطيبة يوهانسون سعيدة بانتصاره

وهذا هو أول لقب كبير ليوهانسون (26 عاما) منذ احترافه, علما بأنه سبق له أن أحرز ستة ألقاب صغيرة, فحرم سافين من احتفال مزدوج بعيد ميلاده الثاني والعشرين وبالتتويج.

واحتاج يوهانسون الذي لم يسبق أن تخطى الدور الربع النهائي في البطولات الكبرى (بلغ ربع نهائي دورة الفلاشينغ ميدوز الأميركية مرتين عامي 98 و2000), إلى ساعتين 53 دقيقة للقضاء على سافين (22 عاما) الذي كان مرشحا فوق العادة لإحراز اللقب بعد خروج المصنفين الستة الأوائل من الأدوار الأولى وتخلصه من الألماني طومي هاس المصنف السابع في الدور نصف النهائي.

لكن المجموعات الخمس التي خاضها سافين ضد هاس بعد يوم من فوز يوهانسون على التشيكي جييري نوفاك في خمس مجموعات أيضا, أرهقته بدنيا وبدا التعب واضحا عليه.

وكان سافين, بطل دورة فلاشينغ ميدوز الأميركية عام 2000, واقعيا جدا في المباراة
وأحرز المجموعة الأولى 6-3 بعد أن سنحت له ثلاث فرص نجح فيها جميعا وكسر إرسال منافسه ثلاث مرات, في حين لم ينجح يوهانسون في أي من الفرص الست التي أتيحت له بمعدل اثنتين في كل شوط لكسر إرسال سافين.

وفي المجموعة الثانية كسر يوهانسون إرسال سافين هذه المرة في الشوط الثالث وأنهى المجموعة لصالحه 6-4.

وفي المجموعة الثالثة خسر سافين إرساله في الشوط السابع بارتكابه خطأ مزدوجا, مانحا التقدم للسويدي يوهانسون بمجموعتين مقابل واحدة بعد أن أنهى يوهانسون المجموعة الثالثة كما فعل في الثانية 6-4.
أصدقاء سافين غير مرتاحين لرؤيته بهذه الحاله يوم عيد ميلاده الثاني و العشرين

وفي المجموعة الرابعة, استولى يوهانسون على إرسال سافين, لكنه فشل في التقدم 3-صفر وخسر إرساله ليدرك سافين الروسي التعادل 2-2, وبقيت الحال كذلك حتى 6-6 ثم حسم السويدي الشوط الحاسم 7-4 وفاز باللقب لأول مرة في تاريخه.

قصة التاكسي
وكان يوهانسون على وشك أن يهدر فرصة عمره وأن يتأخر عن موعد المباراة لأن مدربه ماغنوس تيدمان نسي أن يطلب سيارة الأجرة في الوقت المناسب لنقل اللاعب إلى الملعب.

وكشف يوهانسون بعد فوزه هذه الحادثة قائلا "كنت سأفوت الفرصة لأن تيدمان نسي أن يطلب سيارة الأجرة في الوقت المحدد, فقمت أنا بهذه المسألة في اللحظة الأخيرة".

ولدى سؤاله عما إذا كان سائق التاكسي عرفه, قال يوهانسون "نعم, لقد تمنى لي حظا سعيدا عندما نزلت من السيارة، أعتقد جازما بأنه عرفني, ربما علي أن أجد مدربا جديدا يقوم باستدعاء سيارة أجرة قبل يوم من الموعد".

الجماهير السويدية سعيدة ببطلها الجديد

قالوا بعد المباراة
توماس يوهانسون "الفوز بلقب كهذا يعتبر حلما, وهذا أمر جيد للعبة واللاعبين, لأن فوز اللاعبين أنفسهم باللقب كل مرة يعني أن هذه الرياضة ستموت, وهذا سيعطيني ثقة قوية بالنفس لمقارعة الكبار في المستقبل".

وأضاف يوهانسون "سيغير الانتصار بالتأكيد حياتي, ولياقتي البدنية التي كانت نقطة ضعفي أصبحت إحدى نقاط القوة لدي, وربما استفدت من استراحتي يومين في حين لم يسترح سافين سوى يوم واحد بعد خوضه مباراة الدور نصف النهائي".

أفقدت العصبية سافين التركيز أثناء المباراة

وتابع يوهانسون قائلا "أعتقد أن سافين كان مرهقا قليلا في منتصف المجموعة الثالثة, واستطعت كسر إرساله في بداية المجموعة الرابعة لكني أصبت بعدها بالتوتر عندما خسرت إرسالي, وفي الشوط الحاسم بدأت قدماي ترتجفان, وحاولت إبقاء الكرة داخل الملعب وقمت بالدعاء إلى الله من أجل ذلك".

الروسي مارات سافين "لم أقدم أفضل ما لدي, وعندما استولى على إرسالي في المجموعة الثانية تبدل كل شىء, فسيطر ولعب بشكل جيد ولم يمكني من العودة إلى أجواء المباراة, ولم تكن كراتي البعيدة مركزة كالعادة، فتفوق علي في هذا المجال, ولا أظن أن قصر فترة الاستراحة غير شيئا من حقيقة الواقع, وعلى أي حال فاليوم عيد ميلادي الثاني والعشرون ويجب أن نفرح جميعا لذلك".

توماس يوهانسون في سطور


الاسم

توماس يوهانسون

تاريخ الميلاد

ولد في 24 مارس / آذار 1975 في لينكوبينغ (السويد)

الطول والوزن

1.80 م و74 كغ

طريقة اللعب

يلعب باليد اليمنى, والكرات الخلفية بكلتا اليدين

الحالة الاجتماعية

عزب

التصنيف العالمي

الثامن عشر

الألقاب

سبعة ألقاب بينها بطولة أستراليا المفتوحة على ملاعب ملبورن عام 2002، جمع حتى الآن ثلاثة ملايين و839 ألفا و593 دولارا

أفضل نتيجة سابقة له في ملبورن

الدور الثالث عام 2001

عدد الانتصارات والهزائم

عدد الانتصارات 207, والهزائم 164

الطريق الى النهائي

تغلب على الإسباني خاكوبو دياز 6-1 و3-6 و7-6 (7-5) و6-4 في الدور الأول, وعلى النمساوي ماركوس هبفيل 6-4 و6-1 و6-4 في الدور الثاني, وعلى المغربي يونس العيناوي المصنف الحادي والعشرين 5-7 و6-2 و6-2 و6-4 في الدور الثالث, وعلى الروماني أدريان فوينيا 6-7 (8-10) و6-2 و6-صفر و6-4 , وعلى مواطنه يوناش بيوركمان 6-صفر و2-6 و6-3 و6-4 في الدور ربع النهائي, وعلى التشيكي جيري نوفاك المصنف السادس والعشرين 7-6 (7-5) وصفر-6 و4-6 و6-3 و6-4 في الدور نصف النهائي, وعلى الروسي مارات سافين المصنف التاسع
3-6 و6-4 و6-4 و7-6 (7-4) في النهائي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة