واشنطن تطرد دبلوماسيا كوبيا   
السبت 1424/11/12 هـ - الموافق 3/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش أثناء انتقاده لنظام هافانا في 10أكتوبر/ تشرين الأول 2003 (الفرنسيةـ أرشيف)
طردت الولايات المتحدة في الشهر الماضي بهدوء دبلوماسيا كوبيا كان يعمل في قسم المصالح الكوبية في واشنطن واعتبرته شخصا غير مرغوب فيه.

وقالت بريندا غيرنبرغ وهي متحدثة باسم الخارجية الأميركية إن الدبلوماسي الكوبي قام بأنشطة تتعارض مع وضعه الدبلوماسي، وأكدت أنه أخطر بالطرد في 19ديسمبر/ كانون الأول وأعطي 10 أيام للمغادرة، ولم تفصح عن هوية الدبلوماسي ولا عن تفاصيل أخرى.

ولكن بعض المصادر قالت إن الدبلوماسي المطرود كان يعمل سكرتيرا ثالثا في قسم المصالح الكوبية بالسفارة السويسرية في واشنطن، ولم يتضح ما إذا كان الدبلوماسي قد قام بأعمال ذات طابع استخباري تسببت في طرده من البلاد أم لا.

وكانت واشنطن قد طردت في مايو/ أيار الماضي 14 دبلوماسيا من البعثة الكوبية في الأمم المتحدة ومن مكتب رعاية مصالح كوبا بتهمة القيام بأنشطة تتعارض وصفتهم الدبلوماسية. وطردت أيضا في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2002 أربعة دبلوماسيين كوبيين بالتهم ذاتها.

وهاجم الرئيس الأميركي جورج بوش في أكثر من مناسبة نظام الرئيس فيديل كاسترو الذي احتفلت بلاده أمس بذكرى سقوط نظام باتستا عبر ثورة شعبية قادها كاسترو مع زملاء له.

يذكر أنه يسمح لكوبا بتعيين 26 دبلوماسيا في قسم رعاية المصالح و37 دبلوماسيا في بعثتها الدولية بالأمم المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة