تعادل سلبي بين البرازيل وتركيا   
الأربعاء 1428/5/20 هـ - الموافق 6/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:40 (مكة المكرمة)، 14:40 (غرينتش)
البرازيلي دييغو يتخطى التركي صبري (الأوروبية)

سيطر التعادل السلبي على المباراة الدولية الودية التي جمعت بين منتخبي البرازيل وتركيا لكرة القدم مساء الثلاثاء في مدينة درتموند الألمانية، وذلك رغم الفرص التي أتيحت للجانبين. 
 
وجاءت المباراة سجالا بين المنتخبين، ووقف المنتخب التركي ندا عنيدا لنظيره البرازيلي خصوصا في الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني نجح البرازيليون في فرض أفضليتهم خصوصا بعد نزول  النجمين رونالدينيو وكاكا حيث أوشك الأول على افتتاح التسجيل لكن كرته مرت فوق العارضة بقليل (63)،  فيما رد عليه التركي حميد ألتينتوب بكرة مماثلة (77).
 
جدير بالذكر أن البرازيل تستعد حاليا لكأس أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) المقررة نهاية الشهر الحالي في فنزويلا، بينما تستعد تركيا لمواصلة مشوارها في التصفيات المؤهلة إلى كأس أمم أوروبا المقبلة.
وخاض منتخب البرازيل مباراة ودية أخرى السبت الماضي انتهت بالتعادل مع إنجلترا 1-1 على ملعب ويمبلي الجديد حيث تقدمت إنجلترا بهدف للمدافع جون تيري في حين خطفت البرازيل التعادل بهدف دييغو في اللحظات الأخيرة.
 
خسارة مكسيكية
وفي مباراة ودية أخرى خسرت المكسيك أمام باراغواي صفر-1 على ملعب سيوداد بمدينة مكسيكو أمام 60 ألف متفرج شعروا بالقلق على استعدادات بلادهم لنهائيات كأس أميركا الجنوبية.
 
والمثير أن هذه الخسارة تأتي بعد أربعة أيام فقط من الفوز الكبير الذي حققته المكسيك على ضيفتها إيران بأربعة أهداف نظيفة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة