رئيس ساحل العاج ينزع سلاح مليشياته الموالية   
الأحد 1428/5/4 هـ - الموافق 20/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 9:20 (مكة المكرمة)، 6:20 (غرينتش)

غباغبو (وسط) وعد شباب المنطقة بالتشغيل مقابل نزع سلاحهم (الفرنسية -أرشيف) 
أطلق رئيس ساحل العاج لوران غباغبو رسميا أمس في منطقة غويغلو غربي البلاد عملية لنزع سلاح المليشيات الموالية له.

وقال غباغبو أمام الآلاف من سكان المنطقة الذين تسلحوا للدفاع عنه في وجه حركة المتمردين نهاية 2002 "كان واجبا علي أن آتي إلى هنا لأنني أنا الذي وقعت اتفاق واغادوغو للسلام".

وكان غباغبو وقع اتفاقا مع زعيم المتمردين غيوم سورو في الرابع من مارس/آذار الماضي يشترط نزع سلاح المليشيات الموالية للرئيس.

ووعد غباغبو شباب المنطقة بإنشاء مراكز للخدمة المدنية لتشغيلهم في المنطقة مقابل التزامهم بنزع السلاح.

وسلمت قوات المقاومة في الغرب الكبير، والتي نظمت التظاهرة، غباغبو رمزيا شحنة من الأسلحة المستخدمة ومعظمها قديمة وتعود لعدة سنوات.

وسلم غباغبو بدوره الشحنة الرمزية إلى رئيس بعثة الأمم المتحدة في ساحل العاج المكلفة بتخزين الأسلحة المنزوعة في إطار عملية السلام.

وتم في ختام الحفل إحراق جزء من الأسلحة رمزيا بحضور مسؤولين من ساحل العاج وآخرين دوليين.

وتتكون مليشيات جنوب وغرب ساحل العاج من مقاتلين مسلحين يقدر عددهم ما بين ثلاثة وعشرين ألفا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة