الخرطوم تعتقل العشرات من المتورطين في أحداث سوبا   
الأربعاء 1426/4/17 هـ - الموافق 25/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:33 (مكة المكرمة)، 8:33 (غرينتش)
الأمن السوداني قال إنه عازم على فرض هيبة الدولة بسوبا (الجزيرة)
 
ألقى الأمن السوداني القبض اليوم على 88 شخصا بمنطقة سوبا جنوب الخرطوم بعد أن طوقها نحو سبعة آلاف من قوات الشرطة وشرطة الاحتياط في أعقاب مواجهات خلفت الأسبوع الماضي مقتل عشرين ثلثهم من قوات الأمن.
 
ويعتقد أن خمسين من المعتقلين لهم علاقة بقتل 14 شرطيا الأربعاء الماضي في مواجهات بين الشرطة ومواطنين غاضبين على قرار حكومة ولاية الخرطوم بإزالة مساكن تعتبرها غير شرعية وترحيلهم إلى مناطق أخرى.
 
وأعلن مدير شرطة ولاية الخرطوم اللواء طارق عثمان الطاهر أن قواته ألقت القبض على ستة أشخاص عقب الحادث يشتبه في أنهم منفذون لعملية القتل.
 
ثلث القتلى في أحداث سوبا كانوا من رجال الأمن (الجزيرة)
هيبة الدولة
كما أعلن اللواء الطاهر توقيف 50 آخرين بتوصية من لجنة التحقيق التي كشفت عن مخالفات أخرى لا علاقة لها بأحداث الأربعاء إلى جانب القبض على 32 آخرين متهمين بتنفيذ أعمال تخريب وشغب إلى جانب الاشتراك في الاعتداء على مركز الشرطة.
 
أما وزير الدولة بالداخلية أحمد محمد هارون فأكد التزام السلطات بـ"ما يقرره القضاء في هذه القضية", لكنه أضاف في مؤتمر صحفي أنه سيتم القبض على كل من يثبت تورطه في ما وصفه بالجريمة دون أي تردد لـ"فرض هيبة الدولة بين المواطنين".
 
من جهته أكد القائد الثاني لقوات الاحتياطي المركزي الذي قاد العملية عصام علي شريف، أن تطويق المنطقة "عملية أمنية لبسط الأمن وفرض هيبة الدولة حتى لا يتكرر الأمر ثانية".
 
وقال علي شريف للجزيرة نت إن العملية ساعدت في إلقاء القبض على المشبوهين والمطلوبين الذين لهم علاقة بالهجوم على مركز الشرطة الأربعاء الماضي, معتبرا أن قواته ليست لها أي علاقة بإزالة الأحياء السكنية أو ترحيل المواطنين من المنطقة التي قال إنها "أصبحت بؤرة للنشاط الإجرامي ولا بد لها من علاج".



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة