FBI يحذر من هجمات مذهلة تشنها القاعدة   
الجمعة 1423/9/11 هـ - الموافق 15/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي أميركي يحرس جسرا في ولاية كاليفورنيا في إطار التدابير المتخذة تحسبا لهجمات إرهابية (أرهابية)
حذر مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (FBI) من أن تنظيم القاعدة ربما يخطط لهجوم مذهل داخل الولايات المتحدة، وقال إن الخطر يهدد المعالم القومية وغيرها من المواقع التي قد يستهدفها التنظيم لإحداث خسائر بشرية واقتصادية وصدمة نفسية.

ونشر مركز حماية المنشآت القومية التابع لمركز التحقيقات تحذيرا جديدا بموقعه على الإنترنت أشار فيه إلى شريط التسجيل الذي أذيع يوم 12 نوفمبر/ تشرين الثاني ونسب لأسامة بن لادن زعيم القاعدة، معتبرا أنه ينذر بهجمات محتملة.

وقال التحذير "أشارت المصادر إلى أن شبكة القاعدة في اختيارها لأهدافها القادمة ربما تفضل هجمات مذهلة تفي بالعديد من المعايير.. قيمة رمزية عالية وخسائر بشرية ضخمة وضرر شديد للاقتصاد الأميركي وأقصى صدمة نفسية". وأضاف أن "الأولوية القصوى تبقى للطيران والنفط والقطاع النووي وأيضا المعالم القومية المهمة".

وقال مكتب التحقيقات "تشير المصادر أيضا إلى أن عمليات إرهابية صغيرة ضد أهداف أضعف ستكون أسهل للخلايا النائمة الموجودة بالفعل في الولايات المتحدة وستقلل الحاجة للاتصال بالقيادة المركزية وبالتالي تحد من مخاطر كشف أمرهم".

وتابع أن الهجوم القادم للقاعدة "ربما يعتمد على متفجرات تقليدية وعلى خطط ذات تقنيات بسيطة مثل الشاحنات الملغومة أو الطائرات التجارية أو الخاصة أو الزوارق الصغيرة أو متفجرات مخبأة بطريقة بسيطة ويزرعها عملاء إرهابيون".

لكن بسبب عدم وجود معلومات محددة عن التهديد فلم يرفع مكتب التحقيقات مستوى التحذير من المخاطر عن المستوى الأصفر الذي يعني وجود احتمال كبير لوقوع هجمات إرهابية.

كوندوليزا رايس

وتعليقا على التحذير قال سكوت مكليلان المتحدث باسم البيت الأبيض إن "المعلومات التي لدينا ليست محددة في ما يتعلق بالتوقيت والمكان ونوع الهجوم الذي ربما تخطط له القاعدة". وأضاف "رغم أننا لم نرفع مستوى التهديد فإننا نتخذ إجراءات احترازية إضافية لمواجهة التهديد، نحن نأخذ تلك التهديدات بجدية".

وقالت كوندوليزا رايس مستشارة الأمن القومي الأميركية الجمعة إن التحذيرات الحديثة تلخص تقارير جمعتها المخابرات مؤخرا وحثت الشعب الأميركي على البقاء حذرا. وأضافت "نحن نزيد الإجراءات الاحترازية في عدد من الأماكن في مختلف أنحاء البلاد، لكن لا توجد معلومات محددة عن الوقت أو التاريخ أو كيفية التنفيذ في ما يتعلق بهذه المسألة".

وفي الكونغرس قال توم داشل زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ "أعتقد أن علينا أن نقلق جدا من تلك التهديدات، نحتاج لأخذها بجدية. لا يجب أن نهون من الخطر.. والتهديد الذي تمثله القاعدة الآن. إنها ما زالت هناك". وقال السناتور جوزيف ليبرمان وهو ديمقراطي من كونتيكت "أعتقد أن الوقاية خير من العلاج، ما زال أمامنا طريق طويل يجب أن نقطعه قبل أن يمكننا إعلان النصر في الحرب على الإرهاب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة