خبير روسي يدعو بلاده لزيادة مبيعاتها من الأسلحة   
الثلاثاء 1422/1/24 هـ - الموافق 17/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوتين وخاتمي يتفقان على التعاون العسكري في موسكو (أرشيف)
دعا خبير عسكري روسي موسكو لبيع تقنياتها العسكرية إلى إيران والهند والصين وسوريا ومصر والجزائر بهدف تنمية صادراتها من الأسلحة. وتجيء هذه الدعوة بالرغم من المعارضة الأميركية لبيع روسيا أي تقنيات عسكرية لهذه الدول وبالأخص إيران.

وقال الجنرال بوريس كوزيك في مؤتمر صحفي "إن الهند والصين وإيران وسوريا ومصر والجزائر يجب أن تشكل قاعدة تعتمد عليها روسيا بوصفها قوة مالكة للتكنولوجيا المتطورة". وأوضح أن روسيا قادرة على زيادة مبيعاتها من الأسلحة حتى تصبح ثاني أكبر المصدرين عالميا".

وقال كوزيك إن طلبات الدولة لدى مجمع الصناعات العسكرية هبطت في السنوات العشر الماضية إلى "الصفر" عمليا، "ولذلك باتت الصادرات هي الإمكانية الوحيدة للمحافظة على الكفاءة العلمية والقدرة الإنتاجية للشركات".

وكان كوزيك يشغل منصب مستشار الرئيس الروسي السابق بوريس يلتسين لشؤون التعاون مع الدول الأخرى بين عامي 1994 و1998.

وتتعرض روسيا لانتقادات واشنطن بسبب تعاونها العسكري مع دول مثل إيران، وتبيع سنويا ما قيمته ثلاثة إلى أربعة مليارات دولار من تقنيتها العسكرية، وتعتبر رابع مصدر عالمي بعد الولايات المتحدة (26 مليار دولار)، وبريطانيا (عشرة مليارات)، وفرنسا (6.6 مليارات). ويؤكد خبراء أن الصين والهند تشتريان ثمانين بالمائة من مبيعات الأسلحة الروسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة