الأسد يسأل الإيرانيين عن دور الشيعة في العراق   
الاثنين 1424/1/15 هـ - الموافق 17/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نقلت صحيفة الشرق الأوسط استفسار الرئيس السوري من المسؤولين الإيرانيين عن دور القوى الشيعية المعارضة لنظام بغداد في الحرب الوشيكة على العراق. وفي خبر آخر قالت الصحيفة إن إدارة بوش كانت تعتزم الطلب من اللجنة العربية الوزارية المنبثقة عن قمة شرم الشيخ حمل قائمة أعدتها بأسماء تسعة من أعضاء القيادة العراقية بينهم الرئيس صدام حسين وولداه وكبار مساعديه تطلب واشنطن تنحيهم عن السلطة وإلا فإنهم سيكونون مطلوبين للمحاكمة.

الأسد يستفسر عن دور الشيعة

إدارة بوش كانت تعتزم الطلب من اللجنة العربية المنبثقة عن قمة شرم الشيخ حمل قائمة أعدتها بأسماء تسعة من أعضاء القيادة العراقية بينهم صدام وولداه وكبار مساعديه تطلب واشنطن تنحيهم عن السلطة وإلا فإنهم سيكونون مطلوبين للمحاكمة بتهمة ارتكاب جرائم حرب إذا تسببوا في اندلاع الحرب

الشرق الأوسط

أشارت صحيفة الشرق الأوسط إلى أن الرئيس السوري بشار الأسد الذي يزور إيران للتباحث مع نظيره محمد خاتمي بشأن العراق, استفسر من المسؤولين الإيرانيين عن دور القوى الشيعية المعارضة لنظام بغداد في الحرب المرتقبة على العراق.

وقالت الصحيفة إن الأسد لاحظ أنه رغم إعلان طهران مرارا رفضها للحل العسكري للأزمة العراقية, فإن دخول وحدات من قوات فيلق بدر الجناح العسكري للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية إلى شمال العراق يثير تساؤلات إزاء دور الفيلق في الحرب على العراق.

وفي خبر آخر نقلت الشرق الأوسط عن مسؤولين أميركيين أن إدارة بوش كانت تعتزم الطلب من اللجنة العربية الوزارية المنبثقة عن قمة شرم الشيخ حمل قائمة أعدتها بأسماء تسعة من أعضاء القيادة العراقية بينهم الرئيس صدام حسين وولداه وكبار مساعديه تطلب واشنطن تنحيهم عن السلطة, وإلا فإنهم سيكونون مطلوبين للمحاكمة بتهمة ارتكاب جرائم حرب إذا تسببوا في اندلاع الحرب.

إسرائيل تستخدم غازا ساما
قالت صحيفة القدس العربي إن برنامجا وثائقيا بثته هيئة الإذاعة البريطانية اتهم الحكومة الإسرائيلية باستخدام غاز سام ضد الفلسطينيين دون أن تتعرض للمساءلة.

واعتبر البرنامج أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة في المنطقة التي توجد فيها أسلحة نووية.

وتضيف الصحيفة أن البرنامج ربط بشكل غير مباشر بين إسرائيل والعراق مشيرا إلى نوع من الازدواجية في التعامل مع الدولتين.

ونقلت القدس العربي عن مصادر صحفية إسرائيلية أن جهاز الأمن الإسرائيلي العام الشاباك يهدد العمال السابقين في مفاعل ديمونة النووي ممن أصيبوا بالسرطان نتيجة تعرضهم للأشعة في المفاعل, وقالت الصحيفة إن هؤلاء العمال قدموا دعاوى قضائية ضد المفاعل النووي ولكنهم تراجعوا عن إعطاء المقابلات الصحفية بعد أن تلقوا تهديدات من الشاباك.

صدام يقدم خمسة تنازلات
نقلت صحيفة الوطن السعودية عن مصادر أميركية وأوروبية أن الرئيس العراقي أرسل عرضا سلميا جديدا إلى إدارة بوش يتضمن خمسة تنازلات لإنهاء المواجهة بين البلدين من بينها استعداده للتخلي عن السلطة لمصلحة نجله قصي ولمغادرة العراق لاحقا وليس الآن، وإجراء تغييرات مهمة في تركيبة النظام العراقي، إلا أن الإدارة الأميركية رفضت العرض لأنه يبقي صدام في السلطة عبر نجله قصي.

وأوضحت هذه المصادر أن الرئيس العراقي طلب في المقابل أن تعلن إدارة بوش رسميا تخليها عن استخدام القوة العسكرية ضد العراق لتغيير النظام فيه وأن تقوم بسحب قواتها من المنطقة المحيطة بالعراق.

وتتابع: إن صدام مقتنع بأن المخرج لهذه الأزمة هو السعي لعقد اتفاق مع بوش وليس مع غيره.

وتشير هذه المصادر للوطن السعودية إلى أن فرنسا تحاول إقناع الولايات المتحدة وبريطانيا بأن نظام صدام حسين سيسقط تلقائيا من الداخل ودون حرب إذا تم تجريده من أسلحة الدمار الشامل، لأن النظام يستمد قوته من امتلاك هذه الأسلحة.


مجموعة من المثقفين السعوديين يسلمون اليوم السفارة الأميركية في الرياض رسالة إلى الرئيس الأميركي يؤكدون فيها رفضهم الحرب على العراق

الحياة

السعوديون يرفضون الحرب

قالت صحيفة الحياة إن مجموعة من المثقفين السعوديين يسلمون اليوم السفارة الأميركية في الرياض رسالة إلى الرئيس الأميركي جورج بوش يؤكدون فيها رفضهم الحرب على العراق.

وذكر بعض الموقعين على الرسالة للحياة أن معظم من وقع على الرسالة هم من وقعوا على وثيقة الإصلاحات التي رفعوها إلى ولي العهد السعودي قبل أقل من شهرين.

وقال الموقعون على الرسالة إن هذه الحرب لا تجد تبريرا لها على الصعيد الأخلاقي وستكون لها كلفة إنسانية وبيئية واقتصادية عالية.

وفي موضوع آخر نقلت الحياة عن قادة غربيين في صحراء شمال الكويت خشيتهم من عاصفة ترابية جديدة ستهب مساء اليوم أو صباح غد شبيهة بالعاصفتين اللتين شهدتهما الصحراء الأسبوعين الماضيين, وأدتا إلى عناء شديد لأكثر من 170 ألف جندي أميركي وبريطاني وتسببتا في مشاكل لوجستية ضخمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة