واشنطن تعرض خمسة ملايين دولار لاعتقال شلح   
الثلاثاء 25/1/1428 هـ - الموافق 13/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 4:16 (مكة المكرمة)، 1:16 (غرينتش)

الخارجية الأميركية تتهم رمضان شلح بالقتل وتبييض الأموال (الجزيرة -أرشيف)
عرضت الولايات المتحدة خمسة ملايين دولار لاعتقال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية رمضان عبد الله شلح. كما عرضت خمسة ملايين أخرى لاعتقال العضو بحزب الله اللبناني محمد علي حمادة، المتهم بالمشاركة في قتل جندي أميركي وخطف طائرة.

وأوضح بيان رسمي للخارجية الأميركية الاثنين أن الوزيرة كوندوليزا رايس أضافت شلح وحمادة إلى لائحة برنامج "مكافآت من أجل العدالة"، الذي يعرض مكافآت مقابل اعتقال أو تقديم معلومات عن أشخاص مطلوبين.

وتتهم واشنطن شلح "بابتزاز الأموال وتبييضها والقتل"، بينما يتابع قضاء واشنطن حمادة بتهمة قتل جندي أميركي في عملية احتجاز رهائن بعد خطف طائرة "تي دبليو أي" من العاصمة اليونانية أثينا عام 1985.

ويلاحق مكتب التحقيقات الاتحادي (أف.بي,آي) منذ فبراير/شباط 2006 حمادة المحكوم عليه بالسجن المؤبد عام 1987 في ألمانيا بتهمة إدخال متفجرات، وأفرج عنه يوم 20 ديسمبر/كانون الأول 2005 ليعود إلى لبنان.

وتصنف الولايات المتحدة حزب الله وحركة الجهاد الإسلامي ضمن "المنظمات الإرهابية".

يشار إلى أن برنامج "مكافآت من أجل العدالة" انطلق عام 1984، وقدم 62 مليون دولار لأكثر من 40 شخصا ساعدوا في اعتقال ملاحقين.

ومع إضافة شلح وحمادة، أصبح هذا البرنامج يعرض حاليا مكافآت لاعتقال 34 شخصا، وأكبرها تبلغ قيمتها 25 مليون دولار من أجل اعتقال زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة