ميغاواتي تقر بوجود عجز في ميزانية قواتها المسلحة   
السبت 1423/7/29 هـ - الموافق 5/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ميغاواتي تتابع عرضا جويا أثناء الاحتفال بذكرى تأسيس الجيش الإندونيسي اليوم
حذرت رئيسة إندونيسيا ميغاواتي سوكارنو كل فرد في الجيش والشرطة من المحاسبة في حال تعديه على حقوق المواطنين، لكنها أقرت في الوقت نفسه بأن حكومتها عاجزة عن توفير الموارد المادية اللازمة لزيادة كفاءة القوات المسلحة.

وقالت ميغاواتي أثناء احتفال أقيم في العاصمة جاكرتا بمناسبة الذكرى الـ57 لتأسيس الجيش الإندونيسي إن الفوضى الاقتصادية التي عصفت بالبلاد في السنوات الخمس الماضية قللت كثيرا من إمكانية تحسين الوضع المادي لأفراد الشرطة والجيش. وأضافت أنها ستسعى جاهدة لسد هذا العجز في ميزانية القوات المسلحة في أقرب وقت ممكن.

وأكدت أن أولئك الذين ارتكبوا انتهاكات لحقوق الإنسان في الماضي سيحاكمون على جرائمهم ولن ينجو أي واحد منهم من المحاكمة، في إشارة إلى المحاكمات المستمرة لـ18 ضابطا من الجيش والشرطة متورطين في أحداث العنف بتيمور الشرقية عام 1999.

وتأتي تصريحات الرئيسة الإندونيسية وسط انتقادات متزايدة للجيش بعد الهجوم الذي شنه جنود إندونيسيون الاثنين الماضي على مركز للشرطة قرب مدينة ميدان عاصمة جزيرة سومطرة وأدى إلى سقوط ستة قتلى وعشرات الجرحى.

يشار إلى أن المنافسة بين الجهازين تزايدت بعدما تم فصلهما إداريا عام 1999, مما أدى إلى عدد من حوادث العنف في أنحاء متفرقة من البلاد يعد الحادث الأخير أكثرها دموية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة