الأردني تادرس يتوج هدافا للعرب لموسم 2000-2001   
الأربعاء 23/7/1422 هـ - الموافق 10/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لقطة أرشيفية لمباراة بين الفيصلي والرمثا
توج مهاجم الفيصلي الأردني اللاعب الدولي جريس تادرس هدافا للعرب لموسم 2000-2001 ونال جائزة الحذاء الذهبي التي تمنحها مجلة الحدث الرياضي اللبنانية (الوطن الرياضي سابقا) سنويا لأفضل هداف في البطولات العربية المحلية.

واستحق تادرس اللقب إثر تسجيله 24 هدفا في 18 مباراة, متقدما على مهاجم الوحدة الإماراتي اللاعب الدولي القطري محمد سالم العنزي برصيد 22 هدفا من أصل 22 مباراة ومهاجم الوكرة القطري, السنغالي مأمون ديوب برصيد 14 هدفا في 16 مباراة.

يذكر أن مهاجم اتحاد جدة ومنتخب السعودية حمزة إدريس توج هدافا للعرب العام الماضي برصيد 33 هدفا في 25 مباراة وهو رقم قياسي في تاريخ المسابقة, علما بأن الرقم السابق كان صامدا في حوزة الكويتي جاسم يعقوب (31 هدفا) منذ موسم 79-80.

وحرم تادرس, الذي حل ثانيا موسم 93-94 خلف مهاجم الشارقة الإماراتي عبد العزيز محمد, السعوديين من الاحتفاظ باللقب للعام الثالث على التوالي بعدما ناله مواطنه مهاجم الوحدة سابقا والأهلي حاليا عبيد الدوسري موسم 98-99.

أول أردني
وأصبح تادرس أول لاعب أردني يحظى بشرف لقب هداف العرب, وكان مواطنه بسام الخطيب (الأهلي) حل ثانيا الموسم الماضي خلف حمزة إدريس.

وتملك السعودية الرقم القياسي بعدد الألقاب برصيد ثماني مرات مقابل أربع مرات كل من قطر والإمارات وعمان.

وتادرس حائز على دبلوم الهندسة الكيماوية ويعرف في الأردن بألقاب عدة بينها الدبور والمنقذ والمرعب وأيقونة حظ وعاشق الأهداف وقد حقق مع الفيصلي 19 لقبا محليا وتوج هدافا للدوري أربع مرات.


أنا فخور كوني أول مهاجم أردني يحرز لقب هداف العرب, وحزين للعنة الإصابات التي تبعدني عن الملاعب

سجل تهديفي حافل

وأبرز تادرس (29 عاما) هوايته في هز الشباك منذ مباراته الأولى مع الفيصلي عام 1990 عندما سجل هدفين في مرمى عين مكارم, قبل أن يستهل مبارياته في مسابقة الكأس بثلاثية في مرمى الجليل.

ولم يمض موسمان حتى توج تادرس هدافا للدوري المحلي برصيد 19 هدفا (موسم 93-94) وهو الموسم الذي حل فيه ثانيا في ترتيب هدافي العرب خلف الإماراتي عبد العزيز محمد، كما توج تادرس هدافا للدوري الأردني عام 1994 برصيد 16 هدفا, ثم عام 1996 برصيد 13 هدفا.

وتصدر تادرس قائمة هدافي تصفيات بطولة الأندية العربية أبطال الدوري عام 1993, كما كان أحد هدافي نهائياتها مشاركة مع صانع ألعاب الشباب السعودي اللاعب الدولي السابق سعيد العويران ومهاجمي الترجي التونسي الدولي عيادي الحمروني وماليتولي برصيد ثلاثة أهداف لكل منهم.

الإنجاز الأبرز
وقاد تادرس فريقه الفيصلي إلى أهم إنجاز أردني في البطولات العربية بخوضه نهائي مسابقة كأس الكؤوس أمام أولمبيك خريبكة المغربي الذي نال اللقب الأمر الذي دفع مجلة الوطن الرياضي لاختياره عام 1997 بين أفضل 10 لاعبين عرب في استفتاء أعدته المجلة.

وعلى صعيد المنتخب سجل تادرس أول أهدافه عام 1992 في مرمى باكستان خلال بطولة عمان الدولية التي أحرز لقبها منتخب بلاده وتوج وصيفا لهدافي البطولة خلف العراقي أحمد راضي.

أما أغلى أهداف تادرس مع المنتخب فكان الهدف الذهبي في مرمى سوريا في نهائي الدورة العربية في بيروت عام 1997.

وقاد تادرس فريقه الفيصلي إلى الفوز بمسابقة كأس الكؤوس عام 1998, لتبدأ معاناته في العام ذاته مع الإصابة. فبعدما لعب معظم المباريات مع الفيصلي أجرى عملية جراحية في الولايات المتحدة على نفقة العاهل الأردني الراحل الملك حسين وعاد ليشارك في المراحل الأخيرة من الدوري وسجل خمسة أهداف واختير ضمن تشكيلة المنتخب الذي كان يستعد للبطولة العربية التي استضافتها بلاده عام 1999 لكن الإصابة عاودته مجددا قبل انطلاقها وحرم من المشاركة فيها.

خلافات مع برانكو
تأثر أداء المنتخب الأردني مع غياب تادرس في تصفيات كأس العالم
وعاد تادرس إلى الملاعب وساهم بفوز الفيصلي بالثنائية (الدوري والكأس) عام 2000, وفي الموسم الماضي شارك في معظم مباريات الفيصلي وقاده الى الفوز بالدوري متصدرا قائمة الهدافين برصيد 24 هدفا, ثم إلى نهائي بطولة النخبة العربية واستدعي إلى صفوف المنتخب لمعسكره الإعدادي لتصفيات كأس العالم لكن خلافات مع المدرب اليوغوسلافي برانكو أرغمته على الابتعاد.

وبدأ تادرس الموسم الحالي بقوة وسجل ثلاثية في مرمى الجزيرة في المباراة
الافتتاحية, ثم سجل الهدف الذي رجح كفة الفيصلي أمام الأهلي في مسابقة كأس الأردن قبل أن يتعرض لإصابة بليغة في الرباط الصليبي ويخضع لجراحة ستبعده عن الملاعب ستة أشهر.

تادرس: فخور بإنجازي
وعن فوزه، أكد مهاجم الفيصلي الأردني اللاعب الدولي جريس تادرس أنه فخور بنيله جائزة الحذاء الذهبي، وقال تادرس في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية: "أنا فخور كوني أول مهاجم أردني يحرز لقب هداف العرب, وحزين للعنة الإصابات التي تبعدني عن الملاعب وتحرمني من خوض المباراة النهائية نهائي كأس الأردن مع فريقي ضد الحسين الجمعة وباقي مباريات الموسم الحالي".

وسينال تادرس جائزته بين شوطي مباراة فريقه ضد الحسين ضمن نهائي كأس الاردن بعد غد الجمعة.


ترتيب الهدافين الـ12 الأوائل:


اللاعب الرصيد
الأردني جريس تاردس (الفيصلي)

24 هدفا في 18 مباراة

القطري محمد سالم العنزي (الوحدة الإماراتي)

22 في 22

السنغالي مأمون ديوب (الوكرة القطري) 14 في 16
السوري هيثم كجو (الجهاد)

22 في 26

البحريني يوسف عامر السعدي (البساتين العماني)

17 في 22

هاني الضابط (ظفار)

3 1 في 18

الكويتي فرج لهيب (الكويت)

10 في 14

البرازيلي باولو دي سيلفا (الإتفاق السعودي)

15 في 22

الجزائري يسعد بورحلي (وفاق سطيف)

16 في 20

المصري طارق السعيد (الزمالك المصري)

13 في 26

التونسي أسامة السلامي (الملعب التونسي)

11 في 22

المغربي سمير صرصار (الكوكب المراكشي)

12 في 30


سجل الفائزين بالحذاء الذهبي


العام

اللاعب

النادي

1980

جاسم يعقوب

القادسية الكويتي

81

ماجد عبدالله

النصر السعودي

82

منصور مفتاح

الريان القطري

83

فهد خميس

الوصل الإماراتي

84

أحمد عبدالله
طالب حسين ابراهيم

العين الاماراتي
الصليبخات الكويتي

85

علي شويرد

عمان العماني

86

منصور مفتاح

الريان القطري

87

محمد سويد
يونس امان

الاتحاد السعودي
ظفار العماني
88

زهير بخيت
لطفي الصنهاجي

الوصل الإماراتي
النصر العماني

89

ماجد عبدالله

النصر السعودي

90

سامي الجابر

الهلال السعودي

91

فهد المهلل

الشباب السعودي

92

محمد عفش
شرف محفوظ

الاتحاد السوري
التلال اليمني

93

سيف سلطان
مبارك مصطفى

العين الإماراتي
العربي القطري

94

عبد العزيز محمد

الشارقة الإماراتي

95

عمر العلمين

النصر العماني

96

ريتشارد أوبوكيري

العربي القطري

97

أحمد البهجة

الإاتحاد السعودي

98

علي مروي

السالمية الكويتي

99

عبيد الدوسري

الوحدة السعودي

2000

حمزة إدريس

الاتحاد السعودي

2001

جريس تادرس

الفيصلي الاردني

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة