مبارك وأولمرت يلتقيان غدا بشرم الشيخ   
الاثنين 1429/6/19 هـ - الموافق 23/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:03 (مكة المكرمة)، 20:03 (غرينتش)
لقاء مبارك وأولمرت سيتمحور حول قضيتي التهدئة في غزة وصفقة تبادل الأسرى مع حماس (الفرنسية-أرشيف)

من المتوقع أن يتوجه رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت إلى شرم الشيخ غداً الثلاثاء لإجراء محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك، في الوقت الذي تجري فيه لقاءات مماثلة بين المبعوث الخاص لأولمرت في قضية تبادل الأسرى ورئيس المخابرات المصرية.
 
وقد ذكر مسؤول إسرائيلي لوكالة فرانس برس أن أولمرت ومبارك سيبحثان بعض تفاصيل التهدئة في غزة، كما سيناقشان جهود القاهرة في مسألة التوسط في صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تهدف إسرائيل من ورائها إلى الإفراج عن جنديها جلعاد شاليط.
 
وكان مكتب أولمرت أعلن هذا اللقاء الخميس الماضي بعد ساعات من دخول التهدئة بين حماس وإسرائيل في قطاع غزة حيز التنفيذ بوساطة مصرية بعد أشهر من الحصار والعدوان الإسرائيلي المتواصل على القطاع.
 
كما سيتوجه كذلك إلى مصر غداً المبعوث الخاص لأولمرت في قضية تبادل الأسرى عوفر ديكل لإجراء جولة جديدة من المحادثات مع رئيس المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان الذي يتولى كذلك الوساطة بين إسرائيل وحماس.
 
وترفض إسرائيل إجراء أي مفاوضات مباشرة مع حماس التي تعتبرها "منظمة إرهابية"، وقال مسؤول كبير في وزارة الدفاع الإسرائيلية رفض الكشف عن اسمه، "إن إسرائيل تعلم أن عليها أن تدفع ثمنا غاليا للإفراج عن شاليط وتفرج عن العديد من الإرهابيين الفلسطينيين" حسب قوله.
 
وكان نعوم شاليط والد الجندي الأسير طلب من المحكمة العليا الإسرائيلية منع الحكومة من الموافقة على إعادة فتح المعابر الحدودية بين قطاع غزة وإسرائيل ومصر ما لم يحدث تقدم في المفاوضات الجارية لإطلاق سراح ابنه.
 
وقال مكتب الادعاء الإسرائيلي في رسالة رد فيها على المحكمة إنه يتوقع أن تبدأ هذا الأسبوع "محادثات مكثفة" حول صفقة تبادل الأسرى، مضيفاً في رسالته أنه لولا التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار لما أمكن لمثل هذه المحادثات أن تحصل.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة