سم العنكبوت مفيد لتنظيم دقات القلب   
الجمعة 1421/10/10 هـ - الموافق 5/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفادت دراسة طبية أن سم أحد العناكب قد يساعد في تنظيم ضربات عضلة القلب المضطربة.

وقالت مجلة نتشر البريطانية إن فريقا طبيا في جامعة بفالو بولاية نيويورك اكتشف بروتينا في سم عناكب يدعى غراموستولا سابتولاتا يمكنه أن يقدم في المستقبل علاجا في حال حدوث اختلال في نبض عضلة القلب.

وأشار الباحثون إلى أن هذه المادة المكتشفة التي أطلق عليها اسم "جي إس إم تي إكس 4" أعادت تنظيم الضربات المضطربة لقلوب أرانب بعد تعرضها لصدمة كهربائية، مما يثبت إمكان البروتين أن يتحكم في حركة القلب ويمنع اضطراب النبض.

ويشبه اضطراب القلب المصطنع نتيجة لصدمة كهربائية الاضطراب في التيار الكهربائي الطبيعي في الأذينين والمعروف بالرجفان الأذيني، وتتمثل أعراضه في انقباضات سريعة جدا وغير منتظمة أو فعالة.

الجدير بالذكر أن عدم الانتظام في نبض القلب ينجم عنه فشل في ضخ الدم بشكل سليم بما يتوافق مع حاجات جسم الإنسان، وقد ينتهي الأمر إلى وفاة المصاب إذا تأخر علاجه. ويلجأ الأطباء عادة في هذه الحالة إلى الاستعانة بصدمات كهربائية لإعادة القلب إلى خفقانه العادي.

وأعلن الباحثون أن هذه المادة المستخرجة من سم العنكبوت تمنع مرور الجزيئات المحملة بالشحنات الكهربائية، وبالتالي "تكون المكون الأول لنوع جديد من الأدوية يعالج اضطراب دقات القلب مباشرة وليس أعراضه".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة