الحكم بإعدام أربعة متهمين في تفجيرات الدار البيضاء   
الثلاثاء 1424/6/21 هـ - الموافق 19/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذوو المتهمين أمام المحكمة بالدار البيضاء أثناء تلاوة الحكم (الفرنسية)

أصدرت محكمة مغربية اليوم أحكاما بالإعدام على أربعة متهمين فيما يتصل بتفجيرات الدار البيضاء التي وقعت منتصف مايو/أيار الماضي وأسفرت عن مقتل 45 شخصا بينهم 12 من المنفذين.

وصدرت الأحكام بحق كل من محمد العمري وهو حارس ليلي يبلغ من العمر 23 عاما، ورشيد جلال ويعمل حدادا وعمره 27 عاما، وياسين لهنيش وهو تاجر متجول وعمره 22 عاما، وحسن طاووسي (24 عاما).

وأدان قضاة المحكمة الرجال الأربعة بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار في التفجيرات الخمسة التي استهدفت فندقا ومطعما يرتادهما أجانب في الدار البيضاء. وكان هؤلاء بين 87 شخصا قال الإدعاء إنهم ينتمون إلى تيار "السلفية الجهادية" وهي حركة إسلامية تلقي عليها السلطات المغربية باللوم في تفجيرات الدار البيضاء.

كما أصدرت المحكمة بحق أربعة ممن يسمون بالمنظرين لتيار "السلفية الجهادية" أحكاما بالسجن تراوحت بين المؤبد على أحدهم و30 عاما على الثلاثة الآخرين. وكان الأول وهو ميلودي زكريا متهما بلعب "دور رئيسي في عمل المجموعة في المغرب" وكان "يدعو إلى الجهاد ضد الحكومة".

أما الثلاثة الآخرون فهم محمد فزازي (55 عاما) ويعمل مدرسا، وعبد الكريم شادلي (43 عاما) وهو دكتور في الفلسفة، وعمر حدوشي (42 عاما) وهو تاجر متجول. وقد أجريت المحاكمات وسط إجراءات أمنية مشددة حيث مثل المتهمون من خلف حاجز زجاجي مصفح للاستماع للأحكام.

يشار إلى أن الأحكام التي أصدرتها محكمة ابتدائية قابلة للتمييز خلال ثمانية أيام من تاريخ صدورها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة