القوات الأميركية تتعرض لهجمات جديدة بأفغانستان   
الجمعة 1423/9/3 هـ - الموافق 8/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عناصر القوات الأميركية المحمولة جوا أثناء مهمة جنوب شرقي كابل (أرشيف)

تعرضت وحدات خاصة من القوات الأميركية لنيران أسلحة صغيرة في حادثين منفصلين جنوبي وشرقي أفغانستان، دون وقوع أي إصابات في صفوف هذه القوات.

وأوضح متحدث باسم الجيش الأميركي في بيان أن وحدات أميركية خاصة تعرضت لإطلاق النار من رجلين مسلحين ببنادق إيه كيه 47 في منطقة ديه راوود بإقليم أرزكان جنوب أفغانستان أمس، وأضاف أن الجنود الأميركيين ردوا بالمثل وقتلوا المهاجمين.

وفي حادث آخر أمس, فتح ثمانية أشخاص يرتدون ملابس مدنية ويحملون بنادق إيه كيه 47 وأسلحة آلية خفيفة النار على القوات الخاصة الأميركية شمال قاعدتهم المتقدمة قرب مدينة خوست شرقي البلاد. وتم استدعاء طائرة من طراز إيه 10 وطائرة هليكوبتر أباتشي لتقديم دعم. لكن لم ترد على الفور تقارير عن وقوع ضحايا بعد أن أطلقت الهليكوبتر 30 طلقة من عيار 30 ملليمترا و14 صاروخا.

وقال البيان أيضا إن مظليين أميركيين شنوا هجمات من الجو على أربعة أهداف شمال شرقي خوست خلال الـ 24 ساعة الماضية, لمنع ما سماها قوات معادية من إقامة مواقع قرب المدينة.

يشار إلى أن نحو 50 جنديا أميركيا قتلوا إما في معارك أو في حوادث متفرقة بأفغانستان, منذ أن بدأت القوات الأميركية والحليفة لها عملياتها ضد تنظيم القاعدة العام الماضي. ويوجد حاليا نحو 8000 جندي أميركي في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة