استياء باكستاني من تسبب الهند في إلغاء "سارك"   
الخميس 1425/12/23 هـ - الموافق 3/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:24 (مكة المكرمة)، 15:24 (غرينتش)

شوكت عزيز عبر عن أسفه
للقرار الهندي المفاجئ (الفرنسية)

عبرت باكستان الرئيسة الحالية لمنظمة التعاون الإقليمي لدول جنوب آسيا (سارك) عن استيائها البالغ من الهند بسبب اعتذارها عن حضور قمة المنظمة الثالثة عشرة في اللحظات الأخيرة، الأمر الذي أدى إلى تأجيل القمة حسب ما يمليه نظام عمل المنظمة.
 
وأعرب رئيس الوزراء شوكت عزيز عن خيبة أمله تجاه القرار الهندي، واستهل مشاورات لتحديد موعد جديد للقمة بدأها باتصال مع رئيسة وزراء بنغلاديش خالدة ضياء التي كان من المقرر أن تسضيف بلادها القمة يوم 6 فبراير/ شباط الجاري.
 
من ناحيته ذكر المتحدث باسم الخارجية الباكستانية مسعود خان أن بلاده كانت تأمل أن يشكل اللقاء الذي كان مقررا بين رئيسي وزراء الهند وباكستان على هامش القمة، دفعة جديدة لعملية السلام. وقال إنه "بعد إلغاء القمة فإن علينا أن ننتظر موعدا آخر".
 
وكانت الهند قد أرجعت قرارها الذي أعلنته أمس الأربعاء إلى توتر الأوضاع السياسية والأمنية في بنغلاديش ونيبال بحسب ما صرح به وكيل وزارة الخارجية الهندي شيام ساران التي قال إنها تتسبب بقلق بالغ في الهند.
 
غير أن الأعذار الهندية هذه لم تلق قبولا في إسلام آباد إذ صرح وزير الإعلام شيخ رشيد أحمد بأنه من الصعب تفهم القرار الهندي، في وقت كان فيه ملك نيبال نفسه مستعدا لحضور القمة.
 
الجدير بالذكر أن موعد القمة تم تحديده بناء على رغبة هندية بعد التأجيل الأول للقمة التي كانت مقررة بداية يناير/ كانون الثاني الماضي والذي ألغي بسبب أمواج تسونامي التي ضربت المنطقة. وتسبب هذا الإلغاء بحسب الصحافة الباكستانية في حالة من الإرباك في الدول الست الأخرى وهي: بنغلاديش وبوتان وباكستان ونيبال وسريلانكا ومالديف.
 
يشار إلى أن هذه هي المرة الخامسة في تاريخ سارك التي تقوم فيها الهند بتأجيل القمة، وذلك من أصل ثمانية تأجيلات تمت على مستوى القمة منذ إنشاء المنظمة قبل 20 عاما.
_____________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة