متوكل يطالب باعتراف منظمة المؤتمر الإسلامي بحركة طالبان   
الاثنين 1422/1/16 هـ - الموافق 9/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وكيل أحمد متوكل
داود حسن- الدوحة
أعرب وزير خارجية طالبان وكيل أحمد متوكل عن أمله في أن تستجيب منظمة المؤتمر الإسلامي لمطالب حكومة طالبان الخاصة بالاعتراف بها والموافقة على شغل مقعد أفغانستان في المنظمة الذي تشغله حاليا المعارضة الأفغانية، وأن ترسل مساعدات إنسانية للبلاد التي تعاني من مجاعة وجفاف شديدين.

وقال متوكل في تصريحات خاصة "للجزيرة نت" إن أمير دولة قطر حمد بن خليفة آل ثاني أبدى اهتماما كبيرا بالمطالب الأفغانية أثناء لقائه معه في الدوحة التي يقوم بزيارة لها تستمر عدة أيام.

وأشار إلى أنه عرض على الأمير إقامة تمثيل دبلوماسي كامل بين البلدين وقال "طلبنا من الشيخ حمد بصفته رئيس منظمة المؤتمر الإسلامي حاليا فتح مكتب تمثيل للمنظمة فى كابل وفتح مكتب ثقافي للحركة في الدوحة، إضافة إلى الاعتراف بالحركة من جانب دول المنظمة حتى تتمكن من شغل مقعد أفغانستان, كما طلبنا تقديم مساعدات إنسانية للشعب الأفغاني الذي يعاني من المجاعة والجفاف وسوء الأحوال المعيشية الآن, إضافة إلى العديد من القضايا الأخرى".

وحول قضية تدمير التماثيل البوذية في أفغانستان وما إذا كانت هناك آثار أخرى سيتم تدميرها مستقبلا قال "لقد تم هدم الأصنام وانتهى الأمر وليس هناك في أفغانستان أي ثماثيل أخرى لتدميرها وبقية الآثار نثمنها وهي شيء لا يمكن أن نحرمه أو أن نحطمه".

ونفى متوكل صلة أسامة بن لادن الذي تتهمه الإدراة الأميركية بالضلوع في عمليات إرهابية ضد المصالح الأميركية بقضايا الإرهاب وقال إنه ضيف على البلاد وإن أفغانستان على استعداد لمحاكمته أمام المحكمة الشرعية إذا ثبت تورطه فيما يدعونه, لكنه لن يسلم للمحاكمة في أي دولة أخرى.

وأوضح متوكل أن الولايات المتحدة لا تعترف بحكومة طالبان, ولا توجد اتفاقيات لتسليم المجرمين بينهما. وأكد في الوقت نفسه على استمرار بلاده في السعي لإقامة حوار مع إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش مشيرا إلى تبادل البلدين رسائل بهذا الشأن.

وأوضح متوكل أن شروط الحركة لتقاسم السلطة مع المعارضة تتمثل في "تسليم المعارضة لأسلحتها ومبايعة أمير المؤمنين الملا محمد عمر". وقال إنهم "إذا فعلوا ذلك فنحن مستعدون لمشاركتهم في الحكم".

وكان متوكل قد أجرى مباحثات أمس الأحد مع أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني حول الأوضاع في أفغانستان ومطالب الحركة بالاعتراف السياسي بها والتبادل الدبلوماسي معها, واستكملها اليوم مع وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني.

يذكر أن متوكل وصل إلى العاصمة القطرية الدوحة أول أمس على رأس وفد رفيع المستوى في زيارة تستغرق ثلاثة أيام, وقد حظي متوكل، الذي وصل على متن طائرة قطرية خاصة حصلت على إذن من الأمم المتحدة، باستقبال رسمي إذ كان في استقباله وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية أحمد المحمود وعدد من المسؤولين القطريين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة