مقتل سبعة شرطة في انفجار سيارة بكولومبيا   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

من ضحايا أعمال العنف في كولومبيا (الفرنسية-أرشيف)
قال عمدة بلدية ريوفريو في كولومبيا إن سبعة أفراد من قوات الشرطة الكولومبية لقوا حتفهم إثر انفجار سيارة مفخخة على جانب أحد الطرق في البلدية الواقعة جنوب غرب البلاد.

كما أصيب شرطيان بجروح عندما انفجرت العبوة الناسفة أثناء مرور مركبة بجانب السيارة المفخخة وعلى متنها أفراد الشرطة التسعة.

وقد وجهت الشرطة أصابع الاتهام في المسؤولية عن الحادث إلى متمردي جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية اليسارية (فارك).

ومن ناحية أخرى قال الجيش الكولومبي إنه قتل 13 متمردا بينهم أعضاء بارزون في هذه الجماعة أثناء قتال اندلع في إقليم كاوكا جنوب شرق كولومبيا. ومن بين القتلى "باشو أريناس" الذي يتردد أنه ابن "هاكوبيو أريناس" أحد مؤسسي جماعة فارك.

وتطالب الولايات المتحدة كولومبيا بتسليمها قائد الجماعة ريكاردو بالميرا -المعروف باسم سيمون ترينيداد- كي يرد على الاتهامات بالاتجار في المخدرات واحتجاز ثلاثة أميركيين شماليين في فبراير/شباط 2003. وكان ترينيداد اعتقل في الإكوادور مطلع العام الحالي بمساعدة من الحكومة الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة