مسلحون قبليون يهاجمون نقاط تفتيش للحوثيين بإب   
الثلاثاء 1436/6/11 هـ - الموافق 31/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:14 (مكة المكرمة)، 8:14 (غرينتش)

قال مراسل الجزيرة نت إن مسلحين قبليين هاجموا نقاطا للتفتيش تابعة للحوثيين في مديرية القفر بمحافظة إب وسط اليمن، وقاموا بإزالتها وأسر ستة أشخاص واستعادة المجمع الحكومي.

من جهته، ذكر مسؤول محلي لوكالة الأناضول أن نحو ثلاثمائة مسلح قبلي هاجموا سبع نقاط تفتيش لمسلحي الحوثي بمديرية القفر، بمحافظة إب، وقاموا بطردهم، بالإضافة إلى مهاجمة مقر المجلس المحلي بالمديرية، الذي كان يتخذه الحوثيون مقراً لهم، مما دفعهم إلى الفرار.

ووفق الوكالة ذاتها، فإنه لم يتسن الحصول على تعليق فوري من جماعة الحوثي بشأن هذه التطورات.

يُشار إلى أنه ومنذ الساعات الأولى من صباح الخميس الماضي، بدأت طائرات تحالف، تقوده السعودية، في قصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة الحوثي، ولقوات موالية للرئيس اليمني المخلوع، علي عبد الله صالح، ضمن عملية "عاصفة الحزم" التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية".

وتشارك في العملية خمس دول خليجية، هي السعودية والبحرين وقطر والكويت والإمارات، إلى جانب المغرب والسودان والأردن ومصر وباكستان، بينما أعلن البيت الأبيض الأميركي أن الرئيس، باراك أوباما، أمر بتقديم دعم لوجستي واستخباراتي للتحالف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة