تطبيق وشيك لخطة أوروبية لتوزيع اللاجئين   
الأربعاء 23/12/1436 هـ - الموافق 7/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:21 (مكة المكرمة)، 6:21 (غرينتش)

قالت المفوضية الأوروبية للهجرة إن إيطاليا ستبدأ هذا الأسبوع نقل لاجئين ضمن خطة الاتحاد الأوروبي لتوزيعهم بين دول الاتحاد، وسط تعاون تركي أوروبي في مسائل اللجوء والهجرة.

وكتب مفوض الشؤون الداخلية في الاتحاد ديميتريس أفراموبولوس على تويتر أنه سيكون في إيطاليا الجمعة المقبل لمتابعة عملية النقل الأولى للاجئين الإرتيريين إلى السويد.

وكان الاتحاد الأوروبي وافق الشهر الماضي على إعادة توطين 160 ألفا من طالبي اللجوء، معظمهم سوريون وإرتيريون، من اليونان وإيطاليا إلى دول الاتحاد.

ولكنه حث الإيطاليين واليونانيين أيضا على بذل جهود أكثر جدية في تحديد المهاجرين القادمين عبر البحر.

لاجئون أفغان ينتظرون عمليات التسجيل في الجزر اليونانية (رويترز)

تعاون تركي أوروبي
وفي هذا السياق، أعلنت وزارة الخارجية التركية في بيان أمس الثلاثاء أن تركيا والاتحاد الأوروبي قررا تشكيل مجموعة عمل مشتركة لبحث "مواضيع متعلقة بالهجرة".

وقال البيان إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بحث الاثنين خلال زيارته بروكسل مع رئيس المفوضية الأوروبية جاون كلود يونكر مسودة لخطة العمل، وإن الطرفين سيجريان مناقشات مشتركة موسعة خلال الأيام القليلة المقبلة بشأن جميع المسائل التي تناولها أردوغان مع المسؤولين الأوروبيين.

وكانت مصادر صحفية أشارت في وقت سابق إلى أن خطة التعاون التركي الأوروبي تتضمن التزام أنقرة بتعزيز حماية حدودها مع اليونان، في حين توافق دول الاتحاد الأوروبي على استقبال ما يبلغ نصف مليون شخص لضمان عبورهم البحر بأمان دون تدخل المهربين.

وفي الأثناء، أفادت أرقام صادرة عن وزارة الداخلية النمساوية بأن حوالي 210 آلاف لاجئ دخلوا النمسا في سبتمبر/أيلول الماضي، وأن عشرة آلاف منهم طلبوا اللجوء، بينما سافر الباقون إلى ألمانيا.

وأعلنت الوزارة في بيان لها مساء أمس أن معظم اللاجئين عبروا الحدود المجرية إلى النمسا سيرا على الأقدام بعد أن تركتهم السلطات المجرية ينزلون من الحافلات والقطارات في أعقاب تفعيل قانون يفرض عقوبة على من يعبر الحدود المجرية بشكل غير قانوني.

وحسب تقديرات الداخلية فإن متوسط طلبات اللجوء يتراوح بين 300 و450 طلبا يوميا، فضلا عن عبور ما بين خمسة وثمانية آلاف شخص في اليوم.

من جهتها ذكرت وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أنه في هذا العام دخل ما يقرب من 534 ألف شخص أوروبا عبر البحر المتوسط، وأكثر من 400 ألف منهم دخلوا عن طريق اليونان.

تجدر الإشارة إلى أنه في عام 2014 دخل إلى الاتحاد الأوروبي 214 ألف شخص عن طريق البحر الأبيض المتوسط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة