الأمراض تفتك بالأطفال اللاجئين بحروب أفريقيا   
الأربعاء 1435/5/5 هـ - الموافق 5/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:20 (مكة المكرمة)، 11:20 (غرينتش)
اللاجئون يعانون من حالة بدنية وصحية سيئة للغاية (الجزيرة)
قالت وكالات مساعدات تابعة للأمم المتحدة يوم الثلاثاء إن الفارين من الصراعات في جمهورية أفريقيا الوسطى وجنوب السودان يعانون على نحو متزايد من المرض والجوع، وإن الأطفال بشكل خاص معرضون للخطر، ويعاني كثيرون ممن فروا من جنوب السودان إلى إثيوبيا من سوء التغذية، كما تم تسجيل 15 حالة وفاة بين الأطفال نتيجة الجوع.

وذكرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن المسح الطبي أظهر أن 11.1% يعانون من سوء التغذية البالغ الحدة، وأن آخرين نسبتهم 16.6% يعانون من سوء التغذية الحاد أيضا لكن بدرجة أقل.

وقال المتحدث باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) باتريك مكورميك في مؤتمر صحفي في جنيف، إن الصراع على السلطة في جنوب السودان أدى إلى مقتل الآلاف في الأشهر القليلة الماضية وتفاقم العنف.

وأضاف أن ما وصفه بأنه "حلم جنوب السودان" -أحدث دولة في العالم- مهدد بأن يتحول إلى كابوس بالنسبة لأطفال هذا البلد.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ميليسا فليمنج إنه كان من بين أحدث وفيات الأطفال 15 طفلا أصيبوا بسوء التغذية ولاقوا حتفهم قبل إمكانية إنقاذهم في مطلع الأسبوع بعدما
عبروا من أفريقيا الوسطى إلى الكاميرون.

وأضافت فليمنج أن اللاجئين يعانون من حالة بدنية سيئة للغاية، فالبعض يعاني من الملاريا والإسهال وعدوى الجهاز التنفسي، مشيرة إلى أن الحالة الصحية السيئة للأطفال الخمسة عشر الذين توفوا في الكاميرون مؤشر على ما قد يكون أسوأ داخل البلاد.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن معدل الوفيات لمن هم دون الخامسة ويعانون من سوء التغذية الحاد يتراوح عادة بين 30% و50%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة