إسرائيل تستبعد تورط القاعدة بعملية تل أبيب الفدائية   
الثلاثاء 1424/4/3 هـ - الموافق 3/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صورة جواز سفر بريطاني لحنيف آصف الذي تدعي إسرائيل أنه نفذ عملية تل أبيب (رويترز)

استبعدت إسرائيل احتمال تورط تنظيم القاعدة في عملية فدائية نفذها بريطانيان في تل أبيب نهاية أبريل/ نيسان الماضي وأسفرت عن سقوط عشرات الجرحى والقتلى.

وذكر مصدر أمني إسرائيلي أن التحقيق كشف أن صحافية إيطالية نقلت بسيارتها البريطانيين إلى الضفة الغربية ومنها إلى قطاع غزة حيث حصلا على المتفجرات اللازمة للعملية. ولم تكن الصحافية التي لم تكشف الشرطة اسمهما, على علم بأن الرجلين يعتزمان تنفيذ عملية.

وقال المصدر نفسه إن الشرطة قامت باستجوابها وأفرجت عنها لاحقا، وقد غادرت إسرائيل. وأوضحت الشرطة أن استخدام الرجلين سيارة الصحافية للتنقل سمح لهما بتجنب الوقوف عند عدد من الحواجز العسكرية.

وكانت السلطات الإسرائيلية تحدثت أولا عن تورط تنظيم القاعدة. وذكرت أن منفذ عملية تل أبيب الذي قتل في الانفجار يحمل الجنسية البريطانية ويدعى آصف محمد حنيف وهو الأجنبي الأول الذي ينفذ عملية فدائية منذ بدء الانتفاضة في سبتمبر/ أيلول 2000.

وقد تمكن شريكه -الذي يحمل أيضا الجنسية البريطانية ويدعى عمر خان شريف- من الفرار, لكن عثر على جثته بعد ذلك في البحر. وأدت العملية الفدائية إلى مقتل أربعة إسرائيليين على الأقل وجرح نحو 50 آخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة