مشروع ديمقراطي مشترك بالكونغرس للانسحاب من العراق   
الثلاثاء 7/4/1428 هـ - الموافق 24/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:16 (مكة المكرمة)، 7:16 (غرينتش)
المعسكر الديمقراطي يحشد الدعم لانسحاب مبكر من العراق وأفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

اتفق عدد من الأعضاء الديمقراطيين في مجلسي النواب والشيوخ الأميركيين على وضع صيغة مشروع نهائي سيرفعه الكونغرس إلى بوش للمطالبة بسحب القوات الأميركية من العراق وأفغانستان.
 
ويدعو مشروع القانون إلى بدء انسحاب القوات في حد أقصاه الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2007 ويحدد أمدا غير ملزم لانسحاب شامل قبل الأول من أبريل/نيسان 2008.
 
واعتبر البرلمانيون الديمقراطيون أن مشروع القانون يعكس رغبة الرأي العام الأميركي في بدء الانسحاب من العراق في أسرع وقت ممكن.
 
وفي مقابل ذلك جدد الرئيس الأميركي جورج بوش رفضه تحديد موعد للانسحاب من العراق. وقال خلال لقائه قائد قواته في العراق الجنرال ديفد بتريوس إن "وضع ما سماه جدولا زمنيا مصطنعا للانسحاب من العراق سيكون خطأ".
 
وأضاف بوش مشيدا بأداء جنراله "إنه يطبق خطة جيدة جدا لتحقيق أهدافنا, هناك بعض التقدم, فعلى الرغم من التفجيرات المروعة تراجع العنف الطائفي".
 
دبلوماسية رعاة البقر
وأمام فيتو محتمل قد يرفعه بوش في وجه الديمقراطيين جدد زعيم الأغلبية الديمقراطية بمجلس الشيوخ هاري ريد صلابة حزبه في تحديه لمثل هذه التهديدات. وأشار إلى أن الأوضاع في العراق في أسوأ حالاتها. واعتبر أن "إدارة بوش عاجزة وتعيش حالة إنكار".
 
وأضاف ريد في هذا السياق "يا للعار.. مضت خمس سنوات ونصف خسرنا خلالها الكثير من الأرواح والأموال والرئيس بوش لا يزال ينطق بسياسة أطلق النار أولا ولا تناقش أبدا. هذه دبلوماسية رعاة البقر".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة