بيروت تعلن مصرع الرجل الثاني بفتح الإسلام   
الثلاثاء 1428/7/24 هـ - الموافق 7/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:12 (مكة المكرمة)، 10:12 (غرينتش)
أفراد الجيش اللبناني قرب مخيم نهر البارد في الثاني من الشهر الحالي (الفرنسية)

أعلنت الحكومة اللبنانية مصرع الرجل الثاني في جماعة فتح الإسلام المعروف بأبو هريرة, في تبادل لإطلاق النار في طرابلس شمال لبنان.
 
وقال وزير الإعلام اللبناني غازي العريضي بعيد اجتماع حكومي في وقت متأخر أمس إن أبو هريرة قتل خارج مخيم نهر البارد في ضاحية أبو سمرة بمدينة طرابلس الأسبوع الماضي.
 
وأضاف أن وزير الداخلية حسن السبع أبلغ الحكومة بأن أبو هريرة -واسمه الحقيقي شهاب القدور من عكار في شمال لبنان- كان برفقة شخص آخر على دراجة نارية ولم يمتثل لأوامر توقف نقطة تفتيش, حيث أطلقا النار على عناصرها فقتل هو وجرح مرافقه.
 
الحمض النووي
وقال السبع إنه لم يُتعرف فورا على أبو هريرة الذي كان يحمل هوية مزورة وإنما بعد التحقيق مع رفيقه, وثبتت هويته بعد تطابق عينات حمضه النووي مع عينات من والديه, وتعرفت شقيقته على جثته. وقالت مصادر بالشرطة إن أبو هريرة قتل قبل خمسة أيام.
 
ومنذ اندلاع الاشتباكات قبل 11 أسبوعا, ظل مكان اختباء قائد فتح الإسلام شاكر العبسي ونائبه أبو هريرة محل تكهنات.
 
وخلفت الاشتباكات نحو 200 قتيل على الأقل بينهم 133 جنديا و60 من المسلحين و20 مدنيا.
 
وغادر المخيم أغلب اللاجئين البالغ عددهم 31 ألفا، ولم يتبق إلا 60 امرأة وطفلا من أقارب المسلحين تقول السلطات اللبنانية إنهم اتخذوا دروعا بشرية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة