نتائج جزئية تشير لتقدم حزب أهيرن بانتخابات إيرلندا   
السبت 1428/5/9 هـ - الموافق 26/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:19 (مكة المكرمة)، 9:19 (غرينتش)

فرز الأصوات مستمر في إيرلندا وحزب فيانا فيل سجل تقدما ملحوظا(الفرنسية)

يتجه رئيس الوزراء الإيرلندي بيرتي أهيرن وحزب فيانا فيل الحاكم للفوز بولاية ثالثة بعد أن أظهرت النتائج الجزئية تقدمه على تحالف المعارض بزعامة حزب فاين جيل.

وظهرت ليل أمس نتائج 144 مقعدا من أصل مقاعد البرلمان الـ166 حيث تأكد فوز فيانا فيل بـ73 مقعدا منها أي ما نسبته 41.6% من الأصوات، فيما فاز فاين جيل وهو الحزب الرئيس في تحالف المعارضة بـ43 مقعدا.

وسيستغرق الإعلان عن المقاعد الـ22 المتبقية عدة أيام بسبب النظام الانتخابي الإيرلندي المعقد الذي يعتمد النسبية، ويتيح للناخبين المفاضلة بين المرشحين بعد احتساب متكرر للأصوات.

وقال رئيس الحكومة أمس تعليقا على النتائج "إنها ليلة عظيمة لفيانا فيل وليلة عظيمة لماكينة الحزب الانتخابية". وأعرب في تصريحات له عن أمله بالفوز بـ79 مقعدا أي بمعدل مقعدين أقل عن نتيجته بانتخابات عام 2002.

ونجح أهيرن (55 عاما) بالاحتفاظ بمقعده النيابي في العاصمة دبلن، مع العلم أنه يشغل منصب رئيس الوزراء منذ فوزه بانتخابات العام 1997. في حين سجل الديمقراطيون التقدميون – حلفاؤه بائتلاف يمين الوسط – تراجعا ملحوظا حيث حصلوا على 2.7% من المقاعد مقابل 3.96% بانتخابات عام 2002.

ويتنافس في الانتخابات 466 مرشحا، 106 منهم يمثلون فيانا فيل و91 يمثلون فاين جيل. فيما يتنافس العمال ثالث أكبر حزب بـ50 مرشحا.

أهيرن يطمح للفوز بـ79 مقعدا في انتخابات إيرلندا (رويترز)
المهزومون
وأقر مايكل ما كدويل زعيم التقدميين الديمقراطيين ونائب رئيس الوزراء الذي فقد مقعده أيضا بالهزيمة، وقرر أمس اعتزال الحياة العامة.

بالمقابل رفض زعيم حزب فاين فيل المعارض إيندا كيندي الإقرار بالهزيمة، قائلا إن جمهور الناخبين لم يقل كلمته الأخيرة بعد.

يُشار إلى أن كيندي كان يأمل بالوصول إلى السلطة عبر تحالفه مع حزب العمال اليساري الذي حل ثالثا بعد تأكد فوزه بـ13 مقعدا.

ورفض أهيرن التعليق حول ما إذا كان سيعقد تحالف مع زعيم حزب العمال اليساري بات رابيت الذي بنى حملته الانتخابية على أساس عزمه على إزاحة فيانا فيل من السلطة.

وبين الخاسرين البارزين بالانتخابات الحالية يأتي حزبا الخضر، وشين فين وهو الجناح السياسي للجيش الجمهوري السابق وأحد أكبر الأحزاب بمقاطعة إيرلندا الشمالية. وحصل الحزب على ثلاثة مقاعد بالبرلمان الجديد.

وكان أهيرن قد كرر الأسبوع الماضي أنه لن يتحالف مع شين فين في حال فوزه بالانتخابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة