اشتباكات عنيفة بين طالبان والمناوئين لها شمالي كابل   
الأحد 1422/5/30 هـ - الموافق 19/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صاروخ أرض جو أثناء عرض عسكري في كابل
وقع تبادل كثيف لإطلاق النار بين قوات حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان وقوات التحالف المناوئ لها بزعامة أحمد شاه مسعود شمالي كابل. ووقعت هذه الاشتباكات في يوم احتفلت فيه الحركة بالذكرى الثانية والسبعين لاستقلال أفغانستان عن بريطانيا.

وقال شهود عيان إن الجانبين تبادلا قصفا كثيفا بالمدفعية وقذائف الهاون عبر طريقين يربطان كابل بشمالي البلاد. واندلع القتال الأخير بعد أن أطلقت قوات التحالف المتمركزة على بعد نحو خمسين كيلومترا إلى الشمال من كابل عدة صواريخ على مشارف المدينة أثناء احتفالات عيد الاستقلال في وقت مبكر اليوم.

ولم ترد تقارير بعد عن وقوع ضحايا أو حدوث أضرار ناجمة عن القصف الصاروخي. وقالت قوات التحالف إن طالبان شنت عدة غارات جوية انتقامية على مدينة جبل السراج شمالي خط المواجهة، وأضافت أن الغارات أحدثت بعض الدمار وقليلا من الخسائر البشرية، لكنها لم تذكر رقما محددا للضحايا.

يذكر أن طالبان التي استولت على السلطة عام 1996 تسيطر على أغلب الأراضي الأفغانية بما في ذلك العاصمة كابل، غير أنها مازالت تواجه معارضة من قوات موالية لمسعود القائد العسكري للحكومة السابقة. ونظمت حركة طالبان اليوم عرضا عسكريا بمناسبة يوم الاستقلال حضره مسؤولو الحركة وعدد من زعماء الأحزاب الدينية الباكستانية المؤيدة لحركة طالبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة