هآرتس: أوباما مستعد لفشل السلام   
الجمعة 1431/5/17 هـ - الموافق 30/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:25 (مكة المكرمة)، 14:25 (غرينتش)

هآرتس قالت إن مسعى باراك أوباما يحظى بدعم أوروبي (الفرنسية-أرشيف)

نقلت صحيفة هآرتس عن مصادر سياسية إسرائيلية قولها إن الرئيس الأميركي باراك أوباما مصرّ على الدفع باتجاه إقامة دولة فلسطينية، وإنه قد يعقد مؤتمرا دوليا للسلام إذا استمر تعثر عملية التسوية السياسية بين الفلسطينيين والإسرائيليين حتى الخريف المقبل.

ونسبت الصحيفة إلى المصادر –التي لم تكشف هويتها- تأكيدها أن مسعى أوباما يحظى بتأييد زعماء أوروبيين تعهدوا له في مباحثات جمعتهم معه بأن يدعم الاتحاد الأوروبي أية خطة سلام أميركية يتم طرحها.

وقالت هآرتس إن هدف هذا المؤتمر سيكون على ما يبدو طرح مسار دولي لإقامة دولة فلسطينية، يشمل عددا من المبادئ المتعلقة بقضايا الحدود والترتيبات الأمنية واللاجئين الفلسطينيين والقدس.

ومن المتوقع أن تبدأ المفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل والسلطة الوطنية الفلسطينية خلال الأسبوعين المقبلين، لكن أوباما –حسب الصحيفة نفسها- يستعد أيضا لاحتمال فشل هذه المفاوضات ووصولها إلى طريق مسدود.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في نهاية شهر سبتمبر/أيلول المقبل سيعقد الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة، وسيكون قد مر عام على القمة الثلاثية التي جمعت أوباما والرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

بنيامين نتنياهو سيزور مصر يوم الاثنين المقبل (رويترز-أرشيف)
زيارة مصر

وإضافة إلى ذلك فإنه في 26 سبتمبر/أيلول ستنتهي الشهور العشرة التي حددتها الحكومة الإسرائيلية لتعليق أعمال بناء جديدة في مستوطنات الضفة الغربية، وسيتعين على نتنياهو اتخاذ قرار بشأن وقف التعليق أو تمديده مثلما يطالب به أوباما.

وسيزور نتنياهو مصر يوم الاثنين المقبل للقاء الرئيس المصري حسني مبارك، الذي قالت الصحيفة إنه سيطالب بأن تنفذ إسرائيل ما سمته "مبادرات نية حسنة ذات أهمية" تجاه السلطة الفلسطينية وخلال المفاوضات غير المباشرة.

كما يتوقع أن يعود المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل إلى إسرائيل والضفة الغربية الأسبوع المقبل وفق ما أعلن عنه مطلع الأسبوع الحالي قبيل مغادرته إسرائيل.

ومن جهتهم سيجتمع وزراء خارجية الدول العربية غدا السبت، ويتوقع أن يفوضوا الرئيس الفلسطيني مرة أخرى الدخول في مفاوضات مع إسرائيل بوساطة أميركية لمدة أربعة شهور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة