رواندا تجري تعدادا عاما للسكان   
الجمعة 1423/6/8 هـ - الموافق 16/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأت السلطات في رواندا اليوم أول عملية تعداد سكاني في البلاد لا تشير إلى الأصول العرقية للمواطنين. وتأتي عملية الإحصاء الكبيرة هذه بعد ثماني سنوات من المذابح الرهيبة التي حدثت هناك.

ويدير عملية التعداد السكاني حوالي 10 آلاف موظف بكلفة 8 ملايين دولار تقريبا, ويعد هذا التعداد الثالث في تاريخ رواندا إذ جرى الأول عام 1978 والثاني عام 1991.

وقال الرئيس بول كاغامي في خطاب متلفز وجهه مساء أمس إن مذابح العام 1994 وعودة اللاجئين تسببت في إرباك الإحصاءات الموجودة وجعلها تقريبية, وأضاف "أننا لا يمكن أن نستند بعد الآن إلى أرقام تقريبية ونحن بصدد مكافحة الفقر".

ويقدر مكتب السكان الوطني عدد سكان البلاد حاليا بنحو 8.6 ملايين نسمة, كما يتوقع أن يتضاعف هذا العدد في غضون السنوات العشرين القادمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة