غباغبو يمنح صلاحيات مطلقة لرئيس حكومة ساحل العاج   
السبت 1424/2/10 هـ - الموافق 12/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لوران غباغبو
استجاب رئيس ساحل العاج لوران غباغبو اليوم لأحد أهم مطالب المتمردين بالتنازل عن بعض سلطاته لرئيس الوزراء سيدو ديارا. وتنفيذا لاتفاق إحلال السلام أعلن غباغبو أنه وقع مرسوما يمنح ديارا صلاحيات مطلقة في تسيير شؤون الحكومة الائتلافية التي يشارك بها المتمردون.

وفيما يبدو أنه تنازل من جانب حركات التمرد الرئيسية وافق المتمردون على إرسال وزرائهم إلى أبيدجان الاثنين المقبل لبدء تولي مهامهم. وكان تجدد القتال الأسبوع الماضي بين الجيش والمتمردين قد عرقل بدء حكومة تقاسم السلطة مهامهما الفعلية في البلاد.

وتأتي هذه التنازلات إثر اتهام المراقبين الدوليين للجانبين بانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار وتعريض جهود إحلال السلام للخطر. ويشار إلى أن حكومة تقاسم السلطة في ساحل العاج تواجه عدة تحديات أهمها نزع أسلحة المتمردين وإعادة تشكيل أجهزة أمن وإعادة فرض سلطة حكومية مركزية على جميع أرجاء البلاد.

وتشهد ساحل العاج حربا أهلية منذ أن حاول المتمردون الإطاحة بالرئيس لوران غباغبو بانقلاب في سبتمبر/ أيلول الماضي. ومنذ ذلك الحين استولت ثلاث جماعات للمتمردين على شمالي البلاد وقطاعات واسعة في الغرب، كما قتل آلاف الأشخاص في هذه الأحداث. وتوصلت أطراف النزاع لاتفاق بوساطة فرنسية في يناير/ كانون الثاني ينص على إنشاء حكومة لتقاسم السلطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة