1.2 مليون دولار لأميركي سجن 21 عاما   
السبت 1435/8/24 هـ - الموافق 21/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 10:17 (مكة المكرمة)، 7:17 (غرينتش)

سيحصل رجل أفرج عنه عام 1989 بعد أن أدين بطريق الخطأ بقتل أولاده السبعة على تعويض قدره 1.2 مليون دولار عن 21 عاما قضاها في السجن، وذلك بموجب قانون وقعه ريك سكوت حاكم ولاية فلوريدا أمس.

وسيعوّض هذا القانون -الذي أجازته بالإجماع الهيئة التشريعية لولاية فلوريدا- جيمس ريتشاردسون عن الفترة التي قضاها بالسجن بما في ذلك أربع سنوات كان ينتظر فيها إعدامه.

وكان هذا الحكم قد صدر في عام 1968 على ريتشاردسون -الذي يبلغ عمره الآن 78 عاما ويعيش في ولاية كانساس- بعد إدانته بقتل أولاده في أركاديا قرب ساحل فلوريدا الجنوبي الغربي.

وفيما بعد اعترفت جليسة أطفال سابقة بأنها قتلت الأولاد بدس مبيد حشري لهم في الطعام.

وكان ريتشاردسون قد حكم عليه بالإعدام ولكن العقوبة خففت للسجن مدى الحياة عندما ألغت المحكمة العليا في الولايات المتحدة عقوبة الإعدام في شتى أنحاء البلاد عام 1972.

وأفرج عن ريتشاردسون عام 1989 ولكن لم يكن من حقه الحصول على تعويض وفقا للقانون التقليدي بالولاية للتعويض عن السجن الخطأ، والذي لم يكن قد أجيز حتى عام 2008.

وفي دورة هذا العام وافق المشرعون على مشروع قانون أعد بشكل دقيق بحيث لا ينطبق إلا على ريتشاردسون.

وأمر حاكم الولاية الأسبق بوب غراهام مارتنيز بمراجعة القضية بعد اعتراف جليسة الأطفال بجريمتها في 1988.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة