محاكمة سويدي لبناني في نيويورك بتهمة الإرهاب   
الأربعاء 1430/4/20 هـ - الموافق 15/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:11 (مكة المكرمة)، 21:11 (غرينتش)
رسم من محاكمة اليمني سالم حمدان سائق بن لادن الخاص والتي جرت في معتقل غوانتانامو (الفرنسية-أرشيف) 

بدأت الاثنين في نيويورك عملية اختيار هيئة محلفين في محاكمة رجل سويدي ولد في لبنان متهم بدعم الإرهاب، والمساعدة في إقامة معسكر تدريب للمتشددين بمنطقة ريفية بولاية أوريغون الأميركية وبإدارة مواقع إلكترونية تعرض طريقة صنع قنابل.
 
ويواجه أسامة عبد الله قصير (43 عاما) الذي سلمته جمهورية التشيك لنيويورك عام 2007 عدة تهم، من بينها دعم الإرهاب والقاعدة من خلال محاولة إقامة معسكر في بلاي بأوريغون بالفترة بين عامي 1999 وبداية 2000.
 
ويقول الادعاء إن قصير واثنين آخرين ضالعين في القضية، من أتباع أبو حمزة المصري الذي يقضي حكما بالسجن سبع سنوات في بريطانيا بتهمة تحريض أتباعه على قتل "غير المؤمنين".
 
وكان جيمس أوجاما، وهو ناشط سابق على مستوى المجتمع المحلي في سياتل، قد اعترف بأنه مذنب بمحاولة مساعدة متشددي القاعدة، وقد يدلي بشهادته في المحاكمة أمام محكمة مانهاتن الاتحادية في إطار اتفاق مع الادعاء.
 
والمشتبه الآخر في القضية هو هارون رشيد أسوط أحد كبار مساعدي أبو حمزة المصري، ويستأنف حكما بتسليمه للولايات المتحدة.
 
ويقول الادعاء كذلك إن قصير وأسوط توجها جوا من لندن إلى نيويورك أواخر عام 1999 ثم سافرا إلى أوريغون للتأكد من صلاحية عقار لإقامة المعسكر.
 
وجاء بلائحة الاتهام أن قصير شكل فور وصوله إلى هناك دوريات أمنية وساعد بتوزيع أسطوانات مدمجة عليها تعليمات بخصوص طرق صنع القنابل والسموم، وقدم تدريبا على فنون الاشتباك بالقتال بما في ذلك كيفية شق عنق شخص بسكين، ولم تتم إقامة المعسكر قط.
 
وورد فيها أيضا أن قصير أدار خلال الفترة بين عامي 2001 و2005 ثلاثة مواقع على الإنترنت على الأقل احتوت على كتيبات، مثل "دليل المجاهدين للمتفجرات، دليل المجاهدين للسموم".
 
وأنكر قصير التهم المنسوبة إليه، ووصف في جلسة استماع عام 2007 القضية بأنها "ظالمة وغير منصفة" قائلا إنه لا علاقة له بالقاعدة.
 
وقد يستغرق اختيار المحلفين أسبوعا، ومن المتوقع بدء المرافعات الافتتاحية بالقضية الأسبوع المقبل.
 
واعتقل قصير الذي ولد بلبنان وأصبح مواطنا سويديا عام 1989 في براغ عام2005 خلال توقفه لتغيير الطائرة برحلة من ستوكهولم إلى بيروت، واعتقل أسوط وهو مواطن بريطاني في زامبيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة