كل ما تحتاج معرفته عن الرباط الصليبي   
الخميس 4/7/1436 هـ - الموافق 23/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:12 (مكة المكرمة)، 17:12 (غرينتش)

الرباط الصليبي هو زوج من الأربطة موجود في الركبة، وهما الرباط الصليبي الأمامي والرباط الصليبي الخلفي، ويتقاطعان على شكل حرف (X)، ومن هنا جاءت التسمية، كما أنهما يعرفان أيضا باسم "الرباط المتقاطع".

ويربط الرباط الصليبي عظم الفخذ بعظم قصبة الساق "الظنبوب"، ويمنع الرباط الصليبي الأمامي الظنبوب من الانزلاق أمام عظم الفخذ، فيما يمنع الرباط الصليبي الخلفي الظنبوب من الانزلاق إلى الوراء تحت عظم الفخذ.

إصابات الرباط الصليبي الأمامي:
النساء أكثر عرضة لهذا النوع من الإصابات مقارنة مع الرجال، وهذا وفقا للمكتبة الوطنية للصحة في الولايات المتحدة، وتحدث عند تلقي ضربة قوية على جانب الركبة، أو إذا تم ثني الركبة بشكل كبير، أو إذا كان الشخص يتحرك ثم فجأة توقف وغير اتجاهه أثناء الجري. ولذلك فإن هذه الإصابة كثيرا ما تحدث أثناء ممارسة الرياضات مثل كرة السلة وكرة القدم.

الأعراض:
* صوت قرقعة في الركبة لحظة وقوع الإصابة.
* خلال ست ساعات من الإصابة يحدث تورم في الركبة.
* ألم في المفصل.

إصابات الرباط الصليبي الخلفي:
يعد الرباط الصليبي الخلفي أقوى رباط في مفصل الركبة، وتحدث إصابته عند ثني الركة بشكل مفرط، مثلما يحدث مع الشخص بعد قفزة خاطئة مثلا، أو عبر ضربة مباشرة إلى الركبة المثنية، مثلما يحدث أثناء حوادث المركبات عندما تصطدم الركبة بلوحة القيادة في السيارة.

الجراحة من خيارات التعامل مع إصابات الرباط الصليبي (غيتي)

الأعراض:

  • تورم مفصل الركبة.
  • ألم.
  • عدم ثبات مفصل الركبة.

الإسعافات الأولية لإصابات الرباط الصليبي ريثما يحضر الطبيب:

  • إيقاف اللعب أو الحركة فورا.
  • رفع الساق فوق مستوى القلب.
  • وضع كمادات ثلج على الركبة.
  • أخذ مسكن ألم.
  • إذا كانت الإصابة خطيرة يجب عدم التحرك ومن المكان انتظار سيارة الإسعاف.

وتعتمد خيارات العلاج لإصابات الرباط الصليبي على الحالة ودرجة التمزق في الرباط، وتشمل خيارات مثل الراحة والعلاج الفيزيائي والجراحة.

والوقاية من إصابات الرباط الصليبي تكون عبر استخدام تقنيات آمنة أثناء اللعب والقفز، والتي تقلل من الضغط الواقع على الركبة وبالتالي تخفض احتمالية التعرض للإصابة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة