متمردون ليبيريون يهاجمون موقعا حكوميا قرب العاصمة   
الثلاثاء 1422/6/16 هـ - الموافق 4/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت مصادر أمنية في ليبيريا إن منشقين يقاتلون القوات الحكومية في شمال البلاد شنوا غارة على شركة أخشاب في منطقة غبوبولو، وهو أول هجوم يشنونه على هذه المنطقة القريبة من العاصمة منروفيا منذ عام.

وذكرت تلك المصادر نقلا عن تقارير واردة من المنطقة المذكورة إن كتيبة من المتمردين هاجمت شركة للأخشاب في مقاطعة لوفا الواقعة على بعد نحو 100 كيلومتر شمال العاصمة في نهاية الأسبوع.

وأضافت المصادر "أن الهدف من الهجوم هو اختطاف عمال وموظفي الشركة إلا أنهم (المتمردون) فشلوا في ذلك بفضل قواتنا التي دحرتهم بعد ثماني ساعات من القتال الشرس".

وذكرت المصادر الأمنية أن عشرة متمردين على الأقل قتلوا في المعارك بينما أصيب عدد غير محدد من قوات الحكومة بجروح.

يذكر أن مقاطعة لوفا الليبيرية أصبحت في الآونة الأخيرة مركزا لصراع إقليمي تتورط فيه كل من غينيا وسيراليون المجاورتين.

وتقول الحكومة الليبيرية إن المتمردين الذين عبروا الحدود إلى داخل البلاد لأول مرة في يوليو/ تموز من العام الماضي لهم قواعد خلفية في غينيا ويتلقون الدعم من الحكومة الغينية التي تنفي بدورها أي تورط لها في عمليات المتمردين داخل أراضي ليبيريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة