سوريا تتهم إسرائيل بتدبير محاولة الاغتيال بالمزة   
الأربعاء 4/11/1425 هـ - الموافق 15/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 2:21 (مكة المكرمة)، 23:21 (غرينتش)

مواطنون سوريون تعرضت بيوتهم لأضرار الانفجار (الفرنسية)

اتهم وزير الداخلية السوري اللواء غازي كنعان جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) بالوقوف وراء تفجير سيارة في حي المزة بدمشق اليوم مما أدى إلى إصابة ثلاثة من المارة بجروح بسيطة، وكان الهجوم يستهدف أحد كوادر حركة المقاومة الإسلامية حماس مقيم في سوريا.

وقال اللواء كنعان للفضائية السورية إن الجهة الفاعلة "متعاملة مع الموساد أو الموساد نفسه"، وأشار إلى أن الانفجار وقع بعد مغادرة المستهدف وزوجته وابنته للسيارة بثوان في طريقهم لعيادة طبيب توجد عيادته بمنطقة الانفجار.

وكانت مراسلة الجزيرة في دمشق أفادت أن سيارة مفخخة انفجرت في حي المزة الذي يضم عددا من السفارات ومقرات البعثات الدبلوماسية.

وقال شهود عيان إن قوات الأمن وفرق الإنقاذ أزالت السيارة على وجه السرعة من الموقع وقامت بجمع الشظايا المتناثرة في الشارع. وأفاد الشهود أن السيارة كانت تحمل لوحة معدنية بأرقام سورية.

ووصف أحد السكان في منطقة المزة ويدعى عصام عبد الواحد الانفجار بأنه قوي وقال إنه أطاح بباب منزله وحطم زجاج نوافذ المبنى الذي يقطنه.

ويعد هذا الحادث هو الثاني من نوعه الذي يقع في العاصمة السورية في غضون أقل من ثلاثة أشهر. ففي 26 سبتمبر/ أيلول الماضي اغتالت إسرائيل القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عز الدين صبحي بتفجير عبوة ناسفة في سيارته أمام منزله في حي الزاهرة بالعاصمة السورية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة