استجواب سادس لأولمرت في اتهامات بالفساد   
الجمعة 1429/8/21 هـ - الموافق 22/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:31 (مكة المكرمة)، 13:31 (غرينتش)
 أيام أولمرت في الحكم أصبحت معدودة وليفني أبرز المرشحين لخلافته (رويترز-أرشيف)

استجوبت الشرطة الإسرائيلية اليوم الجمعة رئيس الوزراء إيهود أولمرت للمرة السادسة في فضائح احتيال ورشى يشتبه في أنه متورط فيها.
  
ووصل محققون إلى مقر إقامته الرسمي صباح اليوم فيما أصبح طقسا أسبوعيا معتادا منذ اندلاع الفضيحة في مايو/أيار الماضي والتي أدت الشهر الماضي إلى إعلان أولمرت أنه سيستقيل من منصبه فور اختيار من سيحل محله.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد إن محققين من وحدة مكافحة الاحتيال الوطنية استجوبوا رئيس الوزراء في مقر إقامته في القدس.
 
ويواجه أولمرت العديد من التحقيقات في شؤونه المالية منذ فترة رئاسته لبلدية القدس التي استمرت عشر سنوات وانتهت عام 2003، ثم في فترة توليه منصبا وزاريا حتى خلف أرييل شارون المريض في منصب رئيس الوزراء في أوائل عام 2006.

أولمرت الذي يشتبه في أنه تقاضى رشى من رجل أعمال أميركي وقدم طلبات استرداد نفقات رحلات أكثر من مرة للرحلة الواحدة، من المرجح أن يستقيل  فور اختيار حزبه كاديما رئيسا جديدا في انتخابات مقررة يوم 17 سبتمبر/أيلول القادم.

ومن المحتمل إجراء جولة ثانية من الاقتراع بعد أسبوع إذا لم يحصل أي من المتقدمين في سباق زعامة الحزب وهما وزيرة الخارجية تسيبي ليفني  ووزير المواصلات شاؤول موفاز على نسبة 40% من الأصوات، ولكن أولمرت قد يبقى في منصبه، في حين يعمل من يخلفه في زعامة الحزب على تأمين تفويض برلماني جديد لما سيصبح في نهاية الأمر حكومة متشرذمة.
 
وتظهر استطلاعات الرأي أن ليفني التي تتقدم بشكل واضح في سباق رئاسة حزب كاديما تسير بالتوازي تقريبا مع زعيم حزب الليكود اليميني بنيامين نتنياهو في حال إجراء انتخابات برلمانية مبكرة.
 
وكان أولمرت قد تعهد بمواصلة المحادثات مع الفلسطينيين والمفاوضات التي تتوسط فيها تركيا مع سوريا حتى آخر يوم له في منصبه، لكن الساسة المنافسين قالوا إنه يفتقر إلى تفويض لإلزام إسرائيل بأي اتفاق.

ومن المقرر أن يجتمع أولمرت مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس في القدس الأسبوع المقبل، حيث تسعى الوزيرة مع الرئيس جورج بوش من أجل التوصل إلى نوع من الاتفاق على إقامة دولة فلسطينية قبل أن تنتهي فترة ولاية بوش في يناير/كانون الثاني المقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة