ألف قتيل ومفقود في عاصفة ستان بأميركا الوسطى   
السبت 1426/9/6 هـ - الموافق 8/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:44 (مكة المكرمة)، 8:44 (غرينتش)
الفيضانات شردت الآلاف في جنوب المكسيك (الفرنسية)

لقي أكثر من 400 شخص مصرعهم في حين لا يزال مئات الأشخاص الآخرين في عداد المفقودين جراء الفيضانات والأمطار الغزيرة التي هطلت على أميركا الوسطى والمكسيك بسبب العاصفة الاستوائية ستان التي ضربت المنطقة خلال الخمسة أيام الماضية.
 
وبلغت حصيلة القتلى في غواتيمالا وحدها -وفق مصادر فرق الإنقاذ- 287 شخصا على الأقل، في حين لا يزال ما لا يقل عن 600 شخص في عداد المفقودين.
 
وفي السلفادور قتل 67 شخصا، فيما لقي 24 آخرون حتفهم في جنوب شرق المكسيك، فضلا عن سقوط 11 قتيلا في نيكاراغوا. 
 
وبلغ عدد المنكوبين في غواتيمالا وحدها 178 ألف شخص فيما أدت العاصفة إلى تشريد 51 ألف شخص باتوا يقيمون في مراكز استقبال.
 
وتتوقع أجهزة الأحوال الجوية أن تهدأ الأمطار في غواتيمالا وجنوب شرق المكسيك اعتبارا من اليوم السبت. وتواجه فرق الإنقاذ في غواتيمالا صعوبات كبيرة بسبب انقطاع 80% من الطرقات وغياب وسائل النقل الجوي.
 
وفي السلفادور التي شردت الفيضانات فيها 62 ألف شخص توقفت الأمطار منذ الخميس وبدأ مستوى المياه يتراجع بشكل ملحوظ. وتحسن توزيع المساعدات لكن جنوب شرق البلاد على ضفاف نهر ليمبا لا يزال يعاني من الفيضانات.
 
وتؤثر العاصفة الاستوائية ستان منذ السبت الماضي على السلفادور وغواتيملا ونيكاراغوا. وكانت ستان صنفت إعصارا من الفئة الأولى على مقياس "سفير-سمبسون" (خمس درجات) الثلاثاء عندما ضربت المكسيك لكن قوتها تراجعت باصطدامها بسلسلة الجبال وتحولت إلى عاصفة استوائية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة