بوش بالسعودية يحذر من تبعات ارتفاع أسعار النفط   
الثلاثاء 1429/1/8 هـ - الموافق 15/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:24 (مكة المكرمة)، 12:24 (غرينتش)
بوش قال إن اقتصاد بلاده يعاني ارتفاع أسعار النفط المفرط (رويترز)
 
طلب الرئيس الأميركي جورج بوش من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) التفكير بتبعات ارتفاع النفط، محذرا من أن هذا الارتفاع قد يقلل الطلب الأميركي عليه.

وقال بوش في اجتماع مع رجال أعمال سعوديين في المملكة التي وصلها أمس إنه سيبحث مع الملك عبد الله بن عبد العزيز خلال محادثاتهما مساء اليوم قلقه من تأثير الارتفاع المفرط لأسعار النفط على الاقتصاد الأميركي.

وأوضح أنه "يأمل أن تتفهم أوبك عندما تبحث في مستويات الإنتاج المختلفة أنه عندما يعاني أحد أكبر المستهلكين، فإن ذلك يعني مستوى أقل من الشراء ومبيعات أقل من النفط والغاز".

وبلغت أسعار النفط حاليا حوالي مائة دولار للبرميل الواحد، ما زاد الضغوط على الاقتصاد الأميركي الذي يعتبر الهم الأول للأميركيين والموضوع الأساسي في الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وسبق أن طرح الرئيس الأميركي مسألة ارتفاع أسعار النفط خلال زيارته الكويت والإمارات.

وتزامن ذلك مع إعلان إدارة الرئيس الأميركي عزمها بيع أسلحة للسعودية عقب إعلان بوش في الرياض الاثنين التزامه بصفقة الأسلحة مع المملكة، حسب ما صرح به المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك.

ومن المقرر أن يستضيف الملك عبد الله الرئيس الأميركي في مزرعته في الجنادرية ردا على استقبال بوش له مرتين في مزرعة عائلته في تكساس عامي 2002 و2005 عندما كان وليا للعهد.

وكان ملك السعودية وولي عهده الأمير سلطان بن عبد العزيز في استقبال الرئيس الأميركي في مطار الملك خالد بالرياض.

جعبة بوش
وتأتي تصريحات بوش حول أسعار النفط بعد ساعات من وصوله إلى الرياض حيث أجرى محادثات مع المسؤولين السعوديين سعى خلالها إلى إقناعهم بضرورة عزل إيران ودعم جهوده للتوصل إلى حل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي قبل نهاية هذا العام.

وطيلة جولته الحالية حذر بوش من إيران واصفا إياها بأنها تمثل تهديدا للمنطقة كلها، وفي كلمة ألقاها في أبو ظبي أمس الأحد قال إن إيران تمثل تهديدا لأمن العالم "واليوم هي أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم".

غير أن الصحف السعودية انتقدت خطاباته التي ركز فيها على الخطر النووي الإيراني وضمان أمن إسرائيل.

واعتبرت صحيفة "سعودي غازيت" أن خطاب بوش في أبو ظبي "يعكس التفكير المرتبك للسياسة الخارجية الحالية للولايات المتحدة"، وانتقدت خاصة رفض واشنطن إجراء حوار مع طهران حول البرنامج النووي.

وطالبت صحيفة الوطن السعودية بوش بالاستماع إلى آراء القيادة السعودية "لإعادة صياغة سياسته وتصويب الخاطئ منها قبل فوات الأوان".

وردا على تحريض بوش، اعتبر وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي -في لقاء مع الجزيرة ضمن فعاليات برنامج "عين على إيران"- أن تصريحاته دليل يؤكد فشل جولته في الشرق الأوسط.

وتأتي جولة بوش الخليجية في إطار جولة بالمنطقة افتتحها بإسرائيل وستكون مصر محطتها الأخيرة بعد السعودية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة